أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

صلاة لشفاء مرضى السرطان

PALLIATIVE
Photographee.eu - Shutterstock
Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  غالبا ما تكون الإصابة بمرض السرطان أشبه بالضربة الساحقة ليس فقط على المستوى الجسدي إنّما  النفسي  أيضا. فهو صليب ثقيل الحمل في هذا العالم. وفيما نُحاول السعي لتلقّي العناية الطبية المناسبة للتخفيف عن الآلام ومُعالجة المرض، يحثّنا الله على الالتجاء إليه، وذلك بشفاعة القديسين.

 

وثّمة قديس مُلقّب بالعجائبي أو صانع العجائب، عُرف بشفاعته القوية لشفاء مرضى السرطان، ويُدعى القديس بيريغران (في القرن الرابع عشر). أُصيب القديس الإيطالي بمرض السرطان في ساقه، وقد شفي بأعجوبة خلال حياته. وبعد موته، أصبح شفيع مرضى السرطان فصنع عجائب لا تُعد ولا تُحصى.

 

صلوا الصلاة التالية من أجلكم أو من أجل شفاء من تحبّون:

 

“أيها القديس بيريغران العظيم، لُقّبت بـ “الجبار”، “صانع العجائب”، بسبب كثرة الأعاجيب التي أتيت بها من الله لمن التجأ إليك. على مدى سنوات عديدة حملت المرض السرطاني الذي يُدمر الأنسجة في الجسد، وكنت السبيل للذين لجأوا إلى مصدر كل نعمة في أصعب الأوقات التي يعيشها إنسان. لقد تميّزت برؤية يسوع الذي نزل من الصليب ليشفي عذاباتك. اطلب من الله والسيدة العذراء، العافية للمرضى المصابين بهذا الداء.

 

(ذكر أسماء الذين نصلي من أجلهم)

 

بشفاعتك القوية، نصلّي إلى الله، الآن وإلى الأبد، فنشكره على خيره ورحمته.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.