أليتيا

هديّة ميلادية صدمت عشرات المتسوّقين…تقدّم رجل منهم وما قام به جعلهم يبكون

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) مع اقتراب فترة الأعياد، تنظم العائلات زينتها وشجرتها ولائحة هداياها، وينفق كثيرون أموالاً في عيد الميلاد أكثر من أي وقت آخر خلال السنة. وتقوم بعض العائلات بحجز أغراض لتقسيطها لاحقاً.

مؤخراً، سدّد مجهول كافة الأقساط في أحد متاجر والمارت في فيرمونت.

كانت المتسوّقة جولي غايتس في متجر والمارت في ديربي عندما التقت بالرجل الذي أعطى بسخاء. قال لها: “لمَ لا تسرعين وتحضرين ما تريدينه الآن وتعودين؟ أحضرت بعض الأشياء التي كانت تحتاج إليها وعادت. فدفع الرجل كل ما يتوجب على جميع الواقفين في الطابور بانتظار الدفع. وسدّد أيضاً كل الأقساط المستحقة على الزبائن فبكى البعض متأثراً.

لم يصدّق المتسوقون لطف الرجل المجهول، واعتبرت إحدى السيدات أن ما رأته هو السحر الحقيقي لعيد الميلاد!

ما أجمل العطاء! ليس من الضروري أن نكون أغنياء مثل هذا الرجل لنقدر أن نعطي. بإمكان كل شخص أن يعطي بحسب إمكانياته، بخاصة في هذه الفترة، ليُفرح قلوب الآخرين!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً