Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

من هي العائلات التي تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها؟

GOLD BARS

Shutterstock

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 24/11/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) هناك نظرية تقول  إنّ هذه العائلات تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها!

“لستُ آبه أي دمية تتربع على عرش انكلترا لكي تحكم الامبراطورية، الرجل الذي يسيطر على المخزون النقدي هو الذي يسيطر على الامبراطورية البريطانية، وأنا الذي أسيطر على المخزون النقدي البريطاني”. – ناثان ماير روتشيلد

يقول البعض إنه وبهدف إعادة “التوازن” إلى العالم، نشأ نظام عالمي جديد مؤلف من النخبة في أوروبا وأميركا، من ١٣ عائلة تتحكم عملياً بكل شيء حول العالم، ابتداءً من المحاكم والمؤسسات التربوية والموارد الطبيعية والسياسات الخارجية والأغذية والاقتصادات الوطنية والإعلام وحتى المنظمات الإرهابية. هذه العائلات هي التي تقرر توقيت ومكان الاعتداء الإرهابي المقبل، وتقرر ما يحصل في الأمم المتحدة، وتقرر متى تتولى الحكم حكومة جديدة. عملياً، تتخذ كافة القرارات.

ما لم نكن نعرفه

لطالما كان العالم خاضعاً لحكم أصحاب النفوذ المطلق، لأولئك الذين يعرفون كيف يسيطرون على الثروات والموارد. يهدف النظام العالمي الجديد إلى العمل على فلسفة مشابهة من السلطة المطلقة، وإنما على مستوى عالمي.

المخطط هو وجود سري لهيئة واحدة تحكم العالم وتتألف من النخبة التي تترك الفئات الأخرى في العالم تناضل من أجل التمتع بنسبة الـ ١ % المتبقية من الاقتصاد العالمي.

وما يثير الخوف أكثر هو أنها تريد على ما يبدو السيطرة على سكان العالم الذين تريد أن تقل أعدادهم عن المليار. يقال أن هذه العائلات تنوي تحديد عدد سكان العالم بواسطة طرق علمية مثل الفيروسات واللقاحات والأغذية المعدلة جينياً، وأنها تملك أدوية لأمراض مزمنة كالسرطان والإيدز، لكنها لا ترغب في توزيعها للناس لأن ذلك ليس جيداً لمجال تصنيع الأدوية.

والمُلفت هو أن إيديولوجيات وعلاقات هذه العائلات التي تتحكم بكل شيء غير معروفة من قبل الناس. إليكم أسماء العائلات:

  1. عائلة أستور
  2. عائلة باندي
  3. عائلة كولينز
  4. عائلة دوبون
  5. عائلة فريمان
  6. عائلة كينيدي
  7. عائلة لي
  8. عائلة أوناسيس
  9. عائلة روكفيلر
  10. عائلة راسل
  11. عائلة فان دوين
  12. عائلة ميروفينجيان
  13. عائلة روتشيلد

المفهوم بأسره مقلق سواء كان صحيحاً أم خاطئاً…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً