أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ألغاز أو معجزات في ديترويت …ماذا يحدث هناك؟

مشاركة
أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)     في حين من المتوقع أن تجذب الأيقونة الباكية للقديسة حنة مجموعة كبيرة من المؤمنين إلى كنيسة الثالوث الأقدس الأرثوذكسية في ديترويت في نهاية هذا الأسبوع، شهدت المنطقة تاريخا من الظواهر الروحية. ومن الأمثلة الأكثر أهمية على مر السنين:

رويال أوك

في نيسان عام 1984، أخذت كنيسة ستار بريسبتاريان في رويال أوك جذب الحشود عندما بدأت صور يسوع المسيح والعذراء مريم تظهر على جدار خارجي خرساني أبيض اللون. بالنسبة إلى العديد من المؤمنين، كانت الصور واضحة ومقنعة؛ وبالنسبة إلى آخرين كانت أشبه باختبار. وبحلول نهاية العام، تلاشت الحشود والتقارير حول الصور المقدسة.

تروي

ابتداء من عام 1997، بدأت أيقونة خشبية للسيدة العذراء تعود إلى أليس لهادو من تروي ترشح زيتا معطرا، فقالت الكنيسة الأرثوذكسية في ليفونيا إنه زيت نبات المر. وبدأت بعض الأيقونات الأخرى ترشح زيتا أيضا. وبعد انتشار الخبر، تدفق العديد من الناس إلى منزلها. وجذبت الأيقونات الكثير من الأنظار.

ستيرلينغ هايتس 

عام 2005، تدفق الزوار إلى منزل في ستيرلينغ هايتس حيث ورد أن رأس تمثال العذراء مريم في الفناء انحنى وبدأ يذرف الدموع عندما أصيب رجل كان يعيش هناك بالحمى، بحسب تقارير لصحيفة الكلدان نيوز. وعندما توفي الرجل الذي يدعى غسان بتاح، بدأت صور العذراء مريم تنضج دموعا في المنزل. وقد ظهرت العذراء مريم في صور تعود له، بحسب عائلته. في النهاية، تبرعت الأسرة بالتمثال إلى كنيسة صغيرة في تايلور.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً