Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

قامت بأمر لا يُصدق من أجل انقاذ ابنها

MOTHERHOOD

Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 22/11/18

 ماساتشوستس /أليتيا(aleteia.org/ar)     أم تسكن في محافظة ماساتشوستس رمت بنفسها من النافذة مع طفلها بين يدَيها لحمايته من النيران. وحتى ولو كانت الواقعة ترقى الى سنوات مضت، تبقى شهادتها مؤثرة جداً.

“قبلت ابني وقلت له انني احبه وانا أقفز من النافذة.”

شهادة مؤثرة قدمتها منذ بضع سنوات كريستينا سيموز الأم التي كانت تبلغ حينها من العمر ٢٣ .

هي لم تتوانى، لانقاذ ابنها من النيران، بأن تلقي بنفسها من النافذة وان تحميه بجسدها. وإن كانت هذه القفزة قد تسببت بخسارة رجلَيها إلا أنها غير نادمة ولا لدقيقة على ما فعلته.

ترجمة الفيديو:

خسرت كريستينا رجلَيها لكنها سعيدة لأنها أنقذت ابنها

كريستينا سيموز ٢٣ عاماً وابنها كامرون ١٨ شهراً

وقعا في فخ

حريق مخيف قضى على المبنى حيث يعيشان

السبيل الوحيد للهروب:

القفز من النافذة

“قبلت ابني وقلت له انني احبه وانا أقفز من النافذة.”

قفزت كريستينا من الطابق الثالث وابنها بين ذراعَيها أي من على ارتفاع أكثر من ١٠ أمتار

نجا كامرون إلا ان كريستينا تعرضت لكسور كثيرة

وأصبحت غير قادرة على استخدام رجلَيها

لا تستطيع كريستينا منذ الحادث ان تمشي

بدأت حياة جديدة وهي حياة مختلفة عن تلك التي كانت تعيشها قبل الحريق

“إن توجب عليّ أن أعيد ما فعلت، سأفعل. كان ذلك بمثابة اعطاء الحياة مرّة جديدة لأبني، يتبخر الألم عندما أرى ابني يركض وبصحة جيدة.”

وتقول لمن يصفها بالبطلة:

“أنا مجرد أم”

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
طفل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً