لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

خلعوا البدلات العسكرية وارتدوا بدلات رجال الأعمال وبدأوا بالسيطرة على ممتلكات المسيحيين

مشاركة

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، علق رئيس لجنة الامن والدفاع في البرلمان السابق حاكم الزاملي، على الخروق الامنية الاخيرة التي حدثت في الموصل، قائلا إن “انشغال بعض القطعات العسكرية الماسكة للأرض بالقضايا المادية وبيع الاراضي والإتاوات والرشى وتهريب السكراب والمخدرات والبضائع وتهريب النفط هو ما سهل عودة بعض المجاميع الإرهابية الى مدينة الموصل وأطرافها”.

وأوضح ان “تلك المجاميع بدأت تهدد الناس وتمارس الابتزاز وقتل المواطنين الموالين للدولة وغير المتعاونين معهم”.

ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، الى إنقاذ مدينة الموصل، مؤكداً أن خلايا الإرهاب تنشط. وقال الصدر في تغريدة على (تويتر) إن “الموصل في خطر فخلايا الإرهاب تنشط وأيدي الفاسدين تنهش”.

تهريب النفط

وكشفت المصادر المطلعة في الموصل أن بعض الجهات المسلحة في نينوى، تسيطر على عمليات تهريب النفط في جنوب المحافظة، وتهرّب العراقيين وتُدخل السوريين في وضح النهار في الحدود الغربية قرب البعاج.
وقالت تلك المصادر ان بعض الفصائل المسلحة “تحرض” السكان على تهديم منازل أشخاص يُتّهم ذووهم بالانتماء الى داعش، على الرغم من أن المدينة تحررت قبل نحو عامين.

وأشارت المصادر الى أن عمليات التهديم تتم عن طريق جهات غير معروفة، بعد ان يتم رمي سكان البيت وأغراضهم في الشارع.

وتذكر المصادر ان هناك أعدادا غير معروفة لمعتقلين في السجون منذ أكثر من عام، وأكدت ان “هناك 70 جثة مجهولة الهوية في الطب العدلي منذ شهرين تعود لمعتقلين ماتوا أثناء التعذيب”.
وتقوم البلدية بدفن الجثث في العادة في مقبرة خاصة لمجهولي الهوية إذا لم يتم تسلمها بعد 3 أشهر من الوفاة.

وفي أغلب الأحيان، بحسب مسؤولين في الموصل، فإن ذوي المتوفين نازحون خارج المحافظة ولا يعرفون مكان اعتقال أبنائهم.

ويقدر مسؤولون وجود 15 الف معتقل في سجون نينوى، بينهم 127 شخصا متشابهي الاسماء، فيما يوجد 350 الف شخص في المحافظة مشتبه بهم بسبب تشابه الاسماء.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

الصفحات: 1 2 3

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.