أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

خلعوا البدلات العسكرية وارتدوا بدلات رجال الأعمال وبدأوا بالسيطرة على ممتلكات المسيحيين

مشاركة
الموصل/أليتيا(aleteia.org/ar)   تعيد بعض الحوادث الاخيرة في الموصل الى الذاكرة ما كان يحدث في المدينة قبل سقوطها في يد داعش قبل 4 سنوات، مثل عودة المفخخات وقضايا الفساد وتسجيل حالات وفيات لمعتقلين خلال التعذيب.

وكلفت الحرب على داعش نحو 300 مليار دولار، وأدت في محافظة نينوى لوحدها الى مقتل 10 آلاف مدني، وتهديم 54 ألف منزل، فيما لايزال هناك 350 ألف نازح خارج نينوى، و700 ألف في المخيمات.

وبحسب معلومات نقلها عنكاوا ووردت الى (المدى) فإن مسؤولين في بعض الفصائل المسلحة التي شاركت في تحرير الموصل قبل أكثر من عام، خلعوا البدلات العسكرية وارتدوا بدلات رجال الأعمال، وبدأوا بالسيطرة على النفط والعقارات والمزادات في المدينة.

وقال مصدر مطلع طلب عدم نشر اسمه لحساسية المعلومات، في تصريح لـ(المدى) أمس إن هناك أراضي تابعة لهيئة الآثار ووزارتي النفط والدفاع في قلب المدينة “قد تم تقسيمها تمهيدا لبيعها إلى مواطنين”.

وأكد المصدر أن “جهات مرتبطة بشخصيات متنفذة في بغداد قامت بتقسيم أراضٍ كبيرة في منطقة التل الاثري التابعة للآثار قرب النبي يونس في الموصل، الى 500 قطعة سكنية”. وأضاف أن سعر قطعة الارض (200 متر) وصلت الى مبلغ 70 مليون دينار.

الصفحات: 1 2 3

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.