لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من أسبوع بشارة زكريا في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الجمعة من أسبوع بشارة زكريّا

 

قالَ الرَبُّ يَسوع لِليَهود: “أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنْ حَفِظَ أَحَدٌ كَلِمَتِي فَلَنْ يُشَاهِدَ المَوتَ إِلى الأَبَد”. فَقَالَ لَهُ اليَهُود: “أَلآنَ عَرَفْنَا أَنَّ بِكَ شَيْطَانًا. إِبْرَاهِيمُ مَات، والأَنْبِيَاءُ مَاتُوا، وأَنْتَ تَقُول: إِنْ حَفِظَ أَحَدٌ كَلِمَتِي فَلَنْ يَذُوقَ المَوتَ إِلى الأَبَد. أَلَعَلَّكَ أَنْتَ أَعْظَمُ مِنْ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ الَّذي مَات؟ والأَنْبِيَاءُ أَيْضًا مَاتُوا. مَنْ تَجْعَلُ نَفْسَكَ؟”. أَجَابَ يَسُوع: “إِنْ أُمَجِّدْ أَنَا نَفْسِي فَمَجْدِي لَيْسَ بِشَيء. أَبِي هُوَ الَّذي يُمَجِّدُنِي، وهُوَ مَنْ تَقُولُونَ أَنْتُم إِنَّهُ إِلهُكُم. وأَنْتُم مَا عَرَفْتُمُوه، أَمَّا أَنَا فَأَعرِفُهُ. وإِنْ قُلْتُ إِنِّي لا أَعْرِفُهُ كُنْتُ مِثلَكُم كَاذِبًا. لكِنِّي أَعْرِفُهُ، وأَحْفَظُ كَلِمَتَهُ”.

قراءات النّهار: روما ٣: ١-١٢ / يوحنا ٨ : ٥١-٥٥

 

 

التأمّل:

 

“أَعْرِفُهُ، وأَحْفَظُ كَلِمَتَهُ”…

قالها الربّ يسوع عن الآب السماوي بهدف تعليمنا كيفيّة بناء علاقةٍ سليمة مع الله تقوم على أمرين: أن نعرفه وأن نحفظ كلمته!

المعرفة في الكتاب المقدّس تعني علاقة شخصيّة عميقة، تتجاوز التعارف الشكليّ إلى التبادل الإنسانيّ المبني على المحبّة والثقة والتكامل…

يدعونا الربّ يسوع إلى بلوغ هذه الدرجة في  العلاقة مع الله وإلى ترسيخها من خلال التعمّق في فهم كلمته وفي العمل بموجبها أي وضعها قيد التطبيق في الحياة اليوميّة والعمليّة!

معرفتنا لله تقودنا إلى تعريف الآخرين به وبهذا نكون قد وحّدنا جوهر وجودنا بغاية حياتنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/2Ab11fmXwwq

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.