أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

هذا ما سيفعله البابا في قضية الاعتداءات الجنسية في الكنيسة

Mgr Charles Scicluna, archevêque de Malte © Alessia Giuliani/CPP/CIRIC
29 juin 2015 : Mgr Charles Jude SCICLUNA, Arch. de Malte, lors de la messe en la solennité des saints Pierre et Paul, célèbrée par le pape François en la basilique vaticane, durant laquelle le pape a béni les palliums dont l'imposition sera effectuée par la suite par le nonce dans chacun des pays des archevêques métropolitains. Basilique Saint Pierre, Vatican, Rome, Italie.

June 29, 2015: Mgr. Charles Jude SCICLUNA attends a mass celebrated by Pope Francis where he bestowed the Pallium, a woolen shawl symbolizing their bond to the pope, to new Metropolitan Archbishops, in St. Peter's Basilica at the Vatican, Rome, Italy.
Share

الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar)بتعيين المونسنيور تشارلز سيكلونا سكرتيرا مساعدا في مجمع عقيدة الإيمان في 13 تشرين الثاني 2018، يظهر البابا فرنسيس اهتماما كبيرا للّقاء الذي سيعقد في شباط عام 2019 حول الاعتداءات الجنسية مع جميع رؤساء المؤتمرات الأسقفية في العالم وكذلك لتنظيمه.

ففي 12 أيلول الماضي، أعلن مجلس الكرادلة أن البابا فرنسيس قرر دعوة جميع رؤساء المؤتمرات الأسقفية في العالم إلى اجتماع في الفاتيكان من 21 لغاية 24 شباط المقبل لمناقشة مسألة حماية القاصرين. ومذ ذاك الحين، لم يتحدث الفاتيكان عن تنظيم هذا اللقاء.

وبتعيين المونسنيور تشارلز سيكلونا سكرتيرا مساعدا في مجمع عقيدة الإيمان، يبرز الحبر الأعظم اهتمامه لهذا اللقاء. وقد أصبح المونسنيور المسؤول عن النظر في قضايا الاعتداءات الجنسية على القاصرين، في الواقع، في المرتبة الثالثة من أهم الدوائر في الكوريا الرومانية بعد سكرتير الدولة.

ويعتبر المونسنيور سيكلونا “رجل البابوات” لجهة التحقيق في الاعتداءات الجنسية. وقد أرسله الكاردينال راتزينغر الذي كان آنذاك عميد مجمع عقيدة الإيمان ومن ثم البابا بندكتس السادس عشر، إلى المكسيك في 2 نيسان عام 2015، يوم وفاة يوحنا بولس الثاني، للتحقيق في قضية الأب مارسيال ماسيل. وبعد 13 عاما، طلب منه البابا فرنسيس النظر في مسألة الاعتداءات الجنسية من قبل الأسقفية التشيلية.

ويقول المونسنيور: “ينبغي أن يؤكد هذا اللقاء أن الاعتداءات ليست مشكلة مرتبطة بثقافة أو منطقة معينة في العالم”.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.