أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

من كان يصدّق: الكذب يغيّر فعلاً حجم أنفك

Share

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)كشف اختبار جديد ان حرارة الرأس والوجه تتغيّر عندما لا يقول المرء الحقيقة ما يتسبب بتقلص حجم أنفه.

ويقول العلماء ان جهاز الكشف عن الكذب الجديد قادر على رصد التغييرات المحدودة في الحرارة ما يجعل هذا الاختبار أكثر دقةً من الجهاز التقليدي للكشف عن الكذب.

 

فقد تمّ الكشف عن أن الأنف يتقلص بسبب تدني الحرارة في حين ترتفع حرارة الرأس. إن حجم التقلص متناهي الصغر ولا يمكن رصده بالعين المجردة. وتجدر الإشارة الى أنه كلما كان الفرق في الحرارة كبير بين المنطقتَين، كانت امكانيّة الكذب أعلى.

 

ويقول الدكتور ايميليو غوميز ميلان: “ يتوجب على المرء أن يفكر لكي يتمكن من الكذب ما يتسبب بارتفاع الحرارة على مستوى الجبين. نشعر في الوقت نفسه بالقلق ما يقلص الحرارة على مستوى الأنف.”

 

فقد أُقيم اختبار مع مجموعة تقول الأكاذيب ومجموعة أخرى تشاهد مشاهد مُقلقة. عانت المجموعتان من الإجهاد بمستويات مختلفة. تبيّن ان الحرارة تدنت بين أفراد المجموعة التي تقول الأكاذيب مع نسبة رصد الأكاذيب بلغت ٨٠٪.

 

ويقول الدكتور غوميز أنه يتأمل الكثير في المستقبل على ضوء هذه المعلمومة الجديدة.

 

“يبقى الأفضل بدمج هذه التقنيّة بالتقنيّة التقليديّة واستخدامهما في المقابلات الاستراتيجيّة في مراكز الشرطة والمطارات مثلاً.”

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.