أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

حدث استثنائي… من هو البلد العربي الذي سيحتفل بتطويب عشرات الرهبان الشهر المقبل؟

Share

 

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)من المتوقع أن يترأس الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيتشو، عميد مجمع دعاوى القديسين، احتفال تطويب شهداء الجزائر في ٨ ديسمبر المقبل. قُتل هؤلاء الشهداء الـ١٩ – ١٦ فرنسي واسبانيَين وبلجيكي – بين العامَين ١٩٩٤ و١٩٩٦ خلال الحرب الأهليّة الجزائريّة التي وضعت الحكومة في مواجهة المجموعات الاسلاميّة. اعرب الكاردينال عن سروره بهذا التطويب الذي يعبر عن وفاء كلّ من هؤلاء الشهداء تجاه الشعب الجزائري.

 

ما المعنى الحقيقي لتطويب شهداء الجزائر؟

يهدف التطويب الى تكريم رجال ونساء تحلوا بالشجاعة لعيش الانجيل بطريقة راديكاليّة وكليّة والاعتراف بأن شهداء الجزائر تحلوا بالشجاعة للبقاء أوفياء للكنيسة والشعب الجزائري حتى الموت. انه استشهاد لم يختاره أحد منهم لكنهم اختاروا عيشه حيث هم وعلى الرغم من كلّ شيء. أثّر ذلك فيّ كثيراً: اعتقد الكثيرون انهم بقيوا في الجزائر للدفاع عن جماعاتهم إلا أن ذلك غير صحيح فهم أحبوا الأرض الجزائريّة والشعب الجزائري.

 

هل من المتوقع أن يتوجه البابا فرنسيس الى أوران لحفل التطويب؟

كلا، لأن البابا لا يسافر أبداً لحضور احتفالات التطويب. يترأس احتفالات التقديس في روما وينتدب ممثل له لاحتفالات التطويب. كان يوحنا بولس الثاني يحتفل بكلّ احتفالات التطويب تقريباً في روما لكن الأمور تغيّرت مع بندكتس السادس عشر إذ كان يُفضل انتداب ممثل له واختار البابا فرنسيس الاستمرار في هذا الاسلوب.

 

كيف سيُعقد الاحتفال؟

كسائر احتفالات التطويب: قداس يبدأ باحتفال خاص مع الاعلان الرسمي. سأتلو مرسوم البابا الذي يُعلن خلاله التطويب. من المتوقع أن تكون السلطات المسلمة موجودة ولها مقاعد الشرف. والتقي بها بعدها في لقاء خاص كما ألتقي السلطات السياسيّة وسوف أنقل للشخصيات رغبة الكنيسة بالحوار والصداقة. نحن هنا من أجل خدمة ومحبة من نلتقي بهم.

 

ألا تخشون ان تتلاعب السلطات الجزائريّة بكم في حين لا يزال المسيحيون مهمشون في ذاك البلد؟

إن هذا الخطر موجود لكن الكنيسة ليست ساذجة وستجد طريقة لكي لا تخضع. نكتفي مع السلطات بالاصرار على الجوانب الإيجابيّة لمثل هكذا حدث ضمن اطار الاحترام.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.