لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من أسبوع بشارة زكريا في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الخميس من أسبوع بشارة زكريّا

 

قالَ الرَبُّ يَسوع لِليَهود: “مَنْ مِنْكُم يُوَبِّخُنِي على خَطِيئَة؟ إِنْ كُنْتُ أَقُولُ الحَقَّ فَلِمَاذَا لا تُصَدِّقُونَنِي؟ مَنْ هُوَ مِنَ اللهِ يَسْمَعُ كَلامَ الله. وأَنْتُم لا تَسْمَعُون، لأَنَّكُم لَسْتُم مِنَ الله”. أَجَابَ اليَهُودُ وقَالُوا لَهُ: “أَمَا حَسَنًا نَقُولُ إِنَّكَ سَامِرِيّ، وبِكَ شَيْطَان؟”. أَجَابَ يَسُوع: “لَيْسَ بِي شَيْطَان، ولكِنِّي أكَرِّمُ أَبِي، وأَنْتُم تَحْتَقِرُونِي! وأَنَا لا أَطْلُبُ مَجْدِي، فَهُنَاكَ مَنْ يَطْلُبُ وَيَدِين”.

 

قراءات النّهار: روما ٢:  ١٧-٢٩/ يوحنا ٨ : ٤٦-٥٠

 

 

التأمّل:

 

“مَنْ هُوَ مِنَ اللهِ يَسْمَعُ كَلامَ الله”…

يطرح إنجيل اليوم مسألة علاقتنا مع كلمة الله وخاصّةً في القربان والكتاب المقدّس…

فالإصغاء إلى الربّ في العبادة القربانيّة وفي التأمّل بالكتاب المقدّس يمنحنا موهبة التمييز كي نختار ما هو أكثر انسجاماً مع مشيئة الله وإرادته!

لا تضعنا الحياة دوماً في معضلة الاختيار ما بين الخير والشرّ إذ أنّ هناك مواقف نحتار فيها أمام صعوبة الاختيار ما بين خيرٍ معيّن وخيرٍ أكبر!

في كلّ الحالات، لا يستطيع الإنسان المسيحيّ أن يبني اختياراته على المنطق فقط بل يصبّ كلّ مجهوده في التوفيق ما بين مجموعة قيم تتناغم كلّها مع ما يريده الله لنا من خير وبركة!

القربان جاهزٌ دائماً لاستقبالنا والكلمة في الكتاب المقدّس أصبحت متوافرةً بكلّ الوسائل الورقيّة والرقميّة، وهو ما يعني أنّ لا حجّةً مقنعةً لدينا كي نحيا بعيداً عنهما وعن نورهما!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/2Ab11fmXwwq

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.