Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

تحذير من الوكيل البطريركي...المشكلة حقيقية وخطيرة

pixabay

أليتيا - تم النشر في 19/11/18

بغداد/ أليتيا (aleteia.org/ar) حذر المطران وردوني، الوكيل البطريركي في بغداد، من أن المشكلة حقيقية وخطيرة. وقال، لقد أوقفت الحكومة حتى الآن 50 صفقة بيع، ولكن هناك 350 معاملة أخرى. لقد حاولت الكنيسة الكاثوليكية المساعدة في إعادة الممتلكات ولكنها تواجه أشخاصاً أقوياء.

ونقل موقع عنكاوا عن أسيا نيوز، أنّه  في ردهِ على تحقيق أجرته السومرية، الشبكة التلفزيونية العراقية الناطقة باللغة العربية، إذ نشرت قصة الاستيلاء غير القانوني على ما لا يقل عن 350 منزلاً من ممتلكات المسيحيين، قال المطران شليمون وردوني أوديشو، الأسقف المساعد في بغداد، إن الأرقام غير واضحة لكن ذلك حقيقي وخطير. لقد كانت المنازل والممتلكات المسيحية لبعض الوقت تُؤخد أو يتم السكن وإشغالها بشكل غير قانوني، وهذا غير عادل.

يعتبر البطريرك الكلداني (الرجل الأول في الكنيسة الكلدانية) هذا الأمر مأساوياً بشكل خاص لأنه على رأس الرِحلة المأساوية أو الهجرة التي اضطرَّ المسيحيون الى تحملها في السنوات القليلة الماضية. في الواقع يحدث الاستيلاء القسري أو الإشغال (السكن) غير القانوني للمنازل في سهل نينوى حيث هربت آلاف العائلات عند وصول جماعات الدولة الإسلامية (داعش) في عام 2014.

قال المطران وردوني، لقد حاولت الكنيسة معالجة المشكلة واسترجاع المنازل والأصول التي تعود الى المسيحيين. وفي بعض الحالات أدى تدخلنا الى استرجاع الممتلكات، لكن في حالات أخرى لم يكن في مقدورنا القيام بأي شيء، لقد واجهنا أشخاصاً أقوياء.

ووفقاً للتحقيقات التلفزيونية، حدث في سهل نينوى أكبر عدد من الجرائم، بشكل غير متناسب، إزاء الممتلكات المسيحية، وبشكل خاص المنازل الشخصية. حيث استغلَّ البلطجية والمحتالون غياب المالك الشرعي وقاموا بالاستيلاء على المباني وتزوير الأوراق والاثباتات مما يجعل عملية الاسترجاع صعبة. وقد أُستُهدِفَ المسيحيون المحليون بصورة خاصة أكثر من أية مجموعة أخرى من السكان.

أشار أحد المصادر الذي جاء في التحقيق الى أن حوالي 100 عقار تم نقل مُلكيتها الى أشخاص تحت أسماء مُزورة. إضافة الى ذلك، هناك عشرات العقارات في المدن الأخرى تم استملاكها من قِبل الشخصيات المؤثرة أو الرؤساء المحليين ولم يتم إعادتها الى أصحابها الشرعيين.

حاولت السلطات معالجة المشكلة ووقف شراء ونقل الممتلكات المسيحية في بغداد وكركوك ونينوى والبصرة (جنوب العراق). وتتضمن الخطوات المُتخذة تدقيق أكثر وقرارات أكثرُ صرامةً. وتم إلغاء بيع حوالي 50 من المنازل والمباني المملوكة للمسيحيين في أجزاء مختلفة من البلاد.

ومع ذلك، فإن هذا ليس سوى جزءاً صغيراً من مشكلة أوسع نطاقاً ظلت مستمرة منذ فترة، حيث كان الأسقف المساعد في بغداد قد سبق له أن أبلغ وكالة آسيا نيوز عندما تحدث عن الهجمات والإعتداءات التي تستهدف المسيحيين.

ووفقاً للاسقف، يستغل المجرمين بعض الفقراء والأشخاص البائسين في عمليات غير قانونية واسعة النطاق بسبب فقدان رقابة وسيطرة السلطات المختصة.

قال المطران وردوني، يقول لي الكثير من الناس، والدموع في أعينهم، بأنهم فقدوا منازلهم ولا يستطيعون فعل أي شيء حيال ذلك. لقد حاول البطريرك والأساقفة التدخل والمساعدة، ولكن ليس من الممكن دائماً تصحيح بعض الحالات.

وأضاف الأسقف المساعد في بغداد، مع ذلك، إن مسألة الإساءة والانتهاكات والسرقة يجب أن تنتهي. وقال، إن مهمة الحكومة، سواءً الإدارة المركزية أو المحلية، هي العمل على معالجة هذه الحالة الطارئة. لقد رأينا ما فيه الكفاية من الفساد والسرقة، إذ يتطلب إحياء العراق وجود مؤسسات مناسبة وسلطات عامة ومسؤولين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً