Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
قصص ملهمة

أمنية طفلة في عيد الميلاد

ESB Professional - Shutterstock

"المعاقبة نادرًا ولسببٍ وجيه؛ المكافأة أحيانًا والمعانقة غالبًا. بتصرّفٍ كهذا يمكن للآباء أن يصبجوا محبوبين دائمًا ومحترمين من أطفالهم. (أغسطس دي لابويس-روشفور؛ أفكار، ملاحظات وتفكير)

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 19/11/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كعادته في كل ليلة اتكأ الكاهن (الخوري شربل كرم) بجانب ابنته الصغيرة البالغة من العمر ثماني سنوات ليتحدث معها ويستمع إليها قبل أن يغلبها النعاس وتستسلم للنوم مباركا إياها وطابعا على جبينها قبلة أبوية..

قالت له:” بابا بتعرف شو؟ هيدي السنة بدي عيّد الميلاد متل ما أنا بدي…” ظن الوالد أن لديها أمنيات خاصة تريد أن تحققها، أو هدية تحلم بها كأي طفلة في عمرها… سألها:” كيف يعني؟!!”

أجابته بكل ثقة:” عيد الميلاد هوي عيد الحب، وأنا بعرف إنو في كتير ولاد ما عندن حب!!!! كرمال هيك قررت فرح غيري بهالعيد، بدي جيب كل ألعابي وإعطيهن للأطفال لْما عندن ألعاب  وما  تجبلي تياب جداد عطيني حقن مصاري وأنا بعطيهن ياهن تفرّحن، ما بهمني إفرح بهالعيد وحدي بكرا بفرح بالسما.”

إنزهل الوالد “الكاهن” أمام تفكير طفلته التي تجردت كليّا من ذاتها ليس على غير عادة الأطفال، بل قل على غير عادة الكثير من البالغين، فأراد أن يمتحنها بسؤال من نوع آخر قائلاً لها:”اذا بهالعيد اجا لعنا يسوع، طلع من المغارة وظهرلك وقلك يا بيا اطلبي شو ما بدك مني شو بتطلبي منو” أجابته بكل ثقة ودون تردد :”بقلو ليسوع ما بدي سياسيي بالعالم!!!”

فسكت الوالد مدركاً أن لا قدرة له على مناقشتها في أمرٍ لا شأن للأطفال به لكنهم باتوا يعلمون أنه سبب شقائهم، فختم جلسته مع طفلته بصلاة بريئة علّ أمنياتها وأمنيات كل أطفال جيلها تتحقق…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً