أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

فيديو يفطر القلب لفتاة صغيرة مريضة تصلي ليسوع…هذا ما روته عائلتها واليكم ما حصل بعدها

Share

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)لاحظ راتشيل وليفي ديفاين أن ابنتهما كينيدي البالغة ست سنوات ليست بخير، فنقلاها إلى المستشفى حيث أعلمهما الأطباء أنها مصابة بالتهاب السحايا الجرثومي. قلق الوالدان لأنهما خشيا فقدانها بسبب هذه العدوى، لكن كينيدي صلت طالبةً من يسوع أن يشفيها.

مع الأسف، كان لا بد من فحص السائل في عمود كينيدي الفقري قبل إعطائها الدواء. انزعجت وخافت، لكنها تحملت وحافظت على موقف امتنان تجاه عائلتها والعاملين في المستشفى.

أوضحت والدة كينيدي أن ابنتها كانت تصلي لكي تتحسن وتعود إلى بيتها. وبعد أن غفت الصغيرة للحظات أثناء الصلاة، استفاقت فوراً وسألت: “هل أنا هنا؟” فرحةً بالعودة إلى الغرفة.

ظنت أنها ذهبت إلى السماء وعادت خلال تلك اللحظات التي غفت فيها. قالت: “صليتُ لكي تذهبوا معي بالسلامة إلى البيت. من الجيد أن نتلو الصلوات. أحب الله وأحب يسوع… وأعيش معه”. وبعد المزيد من الصلوات، أعلنت الفتاة: “أنا بحال أفضل!”

يا له من إيمان مذهل! المدهش هو أن الفتاة كانت على حقّ لأنها تحسنت بالفعل! فبعد أيام قليلة من قيام صديقة العائلة سارة فورد بكتابة طلب مساعدة على فايسبوك، عادت لتعلن أن كينيدي شُفيت بطريقة عجائبية!

كتبت: “فقط بنعمة الله ومعجزات الصلاة، خرجت من ذلك المستشفى في نهاية الأسبوع، كما لو أنها لم تكن تعاني من أي شيء، بحالة ممتازة جداً، لا تعاني من شيء، بتاتاً! وهي الآن في المدرسة فيما نتكلم! إذا كنتم لا تؤمنون بالمعجزات أو الصلاة أو حتى بالله، فاسمعوا قصة كينيدي!”

يسوع دعا الأطفال قائلاً: “دعوا الأولاد يأتون إليّ ولا تمنعوهم، لأن لمثل هؤلاء ملكوت الله”. ببراءة وإيمان، صلت كينيدي ليسوع فاستجاب صلواتها وشفاها… ونحن أيضاً، كباراً وصغاراً، إن طلبنا بقلب نقي، لن يغفل الله عن طلباتنا. شاهدوا الفيديو المؤثر الذي تعلّمنا من خلاله طفلة صغيرة معنى الإيمان الحقيقي وعمل الله في حياتنا!

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.