أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

توفيت زوجته فجأة وما وجده في هاتفها بعد اسبوع أصابه بالدهشة فبكى جداً

Share

إضغط هنا لبدء العرض

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كثيرون يقولون أن الحب الحقيقي لا يموت، وهذا ما ينطبق فعلاً على الحب الذي يجمع جون بولو وميشيل.

هذان الحبيبان كانا معاً في الثانوية، ومن ثم التقيا مجدداً في الحياة كراشدين. سنة 2013، قررا الزواج، لكن يوم الزفاف الذي حلما به لم يأتِ لأن الأطباء أخبروا ميشيل في تلك السنة عن معاناتها من سرطان حاد ونادر.

وعندما تفشى المرض في جسم ميشيل سنة 2015، بدأ الزوجان يعدّان الأيام المتبقية من عمرها. وقررا التخطيط للزفاف الكبير الذي لطالما حلما به. ولكن، قبل أسبوعين من الزفاف، توفيت ميشيل وسبب وفاتها صدمة لجون الذي لم يصدق كيف أنهى المرض حياتها بسرعة.

وبعد أسبوع من وفاة ميشيل، استلقى جون على سريره في أحد الأيام وجمع ما يكفي من الشجاعة ليبحث في هاتفها. عندها، رأى صورة.

قال لصحيفة دايلي مايل: “كنت سعيداً ومدمراً في آن معاً، ولكن لو كان عليّ أن أختار شعوراً واحداً لأصف إحساسي عندما رأيتها، لقلتُ الافتخار. افتخرتُ لأنها زوجتي”.

 

وجد جون على هاتف ميشيل صورةً لم تكن قد أرته إياها من قبل. فيها، بدت سعيدة بارتداء فستان الزفاف الذي كان من المفترض أن تلبسه يوم عرسها.

كتب جون على صفحته على فايسبوك: “هذه هي زوجتي، بفستان زفافها. إنه فستان زفاف لم أرها ترتديه”. كتابة جون التي أرفقها بالصورة نُشرت على صفحة أنشأها جون بعنوان “أرمل أفضل وليس مستاء”، كطريقة ليتعامل مع حزنه ويكرّم زوجته.

الموت لم يفرّق جون عن ميشيل لأن الحب لا يموت أبداً!

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.