لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وصلت إلى حافة اليأس وكان زوجها يفارق الحياة وبعد زيارتها كنيسة المستشفى ليلاً وصلتها رسالة قلبت حياتها

مشاركة
روما/أليتيا(aleteia.org/ar)قالت شابَّة: منذ عدَّة سنوات وصلتُ إلى حالة مِن اليأس الشديد، حُجزتُ بسببه في مستشفى بهدف أن أستريح. حدث هذا بعدَ أن فقدتُ زوجي بعد معركة مروِّعة دامت سنة بينه وبين الأطباء مع السرطان. كان الحُزن يبدو أنه يبتلعني تماماً ويملأ كياني بالحزن العميق، العميق جداً، مِن جرَّاء شعوري بالوحدة المفرطة.

ذهبتُ في اليوم التالي لوصولي إلى كنيسة المستشفى، وألقيتُ بنفسي على أحد المقاعد، ثم ركعتُ على قدميَّ وحاولتُ أن أُصلِّي. إنَّ الكلمات أبتْ أن تخرج مِن فمي بسهولة، وفي النهاية لمْ أحاول الصلاة ثانية، فقط ركعتُ وسط صمت الكنيسة الصغيرة.
وبعد برهة، نهضتُ ومشيتُ ببطء إلى غرفتي، وهناك وقعت عيني على خطاب وصلَ للتو أثناء غيابي، فتحتُ الخطاب، فوجدتُه يتضمن عزاءً لي مِن صديقتي – ويلما- التي كَتَبَتْ تقول لي :

ابنتي الصغيرة، لا يقول الله اليوم: ”تقوّي“. فهو يعرف أنه قد نفذتْ قوّتُكِ، وهو يعرف كم كان الطريق طويلاً، وكم مِن صعوباتٍ عبرتِ، لأن الذي مشى في طرق الأرض خلال كل مستنقع واطئ وجبلٍ خشن يقدر أن يفهم ولذلك فهو يقول: ”اهدأُوا واعلموا أنّي أنا هو الله “. إنَّ الساعة متأخِّرة وعليكِ أن تستريحي إلى حين ، وعليكِ أن تنتظري إلى أن تمتلئ أوعية الحياة الفارغة، كما تملأ قطرات المطر البطيء الكأس المُنعطِفة لأعلى. امسكي كأسكِ يا عزيزتي الصغيرة ليملأها الله؛ واليوم يسألكِ فقط أن تهدئي.

كم كنتُ حقاً محتاجة إلى هذه الكلمات في تلك اللحظة! وفي الأيام التالية فإن الله حقاً قد ملأ كأسي الفارغة.
إن الليل هو الوقت الذي مِن الأفضل أن نؤمِن فيه بالنور..!!

الأب فادي جندح

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.