أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

إليك هذه الصلاة الرائعة بعد الخروج من كرسي الاعتراف

WOMAN,PRAYING,CHURCH
Pascal Deloche | GoDong
Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تقدم القديسة الأمريكية صلاة قوية لتوجيه أفكارنا بعد أن تغفر لنا ذنوبنا.

القديسة فرانسيس كزافييه كابريني هي أول مواطنة من الولايات المتحدة الأمريكية تُعلن قدّيسة حيث كانت مبشرة ومجتهدة في أمريكا. سافرت وأسست المدارس والمستشفيات ودور الأيتام في كل مكان ذهبت إليه.

ومع ذلك، فقد امتلكت طوال مغامراتها التبشيرية روحًا عميقة جعلتها قريبة من قلب يسوع الأقدس.

هذه المحبة من الله يمكن أن تُصَوَّر في صلاةٍ تصليها بعد نيلها المغفرة في سرّ الاعتراف. فهي توفر لنا تأملاً قوياً في رحمة الله وتوجه استجابتنا لحب الله الراسخ.

إليكم صلاة القديسة:

حبيبي يسوع لقد أعترفت بكل ذنوبي على قدر استطاعتي.

حاولت جاهدة أن أعترف بكل خطاياي بشكل جيّد.

أنا متأكدة من أنك قد غفرت لي. أشكرك.

بفضل آلامك فقط يمكنني الذهاب إلى كرسي الاعتراف وتحرير نفسي من خطاياي. قلبك مليء بالحب والرحمة للخاطئين الفقراء.

أنا أحبك لأنك ترعاني.

يا حبيبي المخلص سأحاول أن أبقى بعيدة عن الخطيئة وأن أحبك أكثر كل يوم.

أمي العزيزة مريم ، صلَي من أجلي وساعديني على الوفاء بوعودي. احميني ولا تدعيني أقع في الخطيئة.

يا رب أركع أمام جلالتك الإلهية… أنا أعشقك ولأنك تقودني أتجرأ على الاقتراب من قلبك الإلهي. ولكن ماذا أقول إذا لم تنورني بنورك الإلهي؟

تكلّم إلى روحي ، واسمح لي يا رب أن أصغي إلى صوتك.

نوِّر إرادتي لأحوّل تعاليمك إلى أفعال.

اسكب نعمك في قلبي. ارفع روحي المثقلة بالخطايا.

ارفع فكري إلى الأشياء السماوية لأترفع عن الرغبات الدنيوية. تحدث إلى روحي بقدسيتك الإلهية ، لأنك أنت خلاصي وحياتي وسلامتي الآن وإلى الأبد.

امنحني القوة بنعمة روحك القدوس وامنحني سلامك فأتحرر من كل قلق. ساعدني كي أرغب دائمًا بأن أكون مرضية لك وكي تكون إرادتك هي إرادتي. امنحني نعمة التحرر من كل الرغبات غير المقدسة وأن أبقى مجهولة في هذا العالم من أجل محبتك وألّا يعرفني أحد سواك.

لا تسمح لي بأن أنسب إلى نفسي الخير الذي تقوم به في داخلي ومن خلالي ولكن بدلاً من ذلك اسمح لي بأن أحيله إلى جلالتك…  فليكن مجدي في ضعفي لأتخلى عن كل أمجاد العالم وأتوق إلى المجد الحقيقي والدائم الذي يأتي منك. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.