أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كيف مات الرسل الاثني عشر وأين توجد بقاياهم؟

مشاركة

بفضل هؤلاء الرجال البسطاء انتشرت المسيحية في العالم

إضغط هنا لبدء العرض

إضغط هنا لبدء العرض

 بحسب المنطق البشري، ربما لم يكن الرسل الرجال الأنسب لرسالة يسوع. كانوا رجالاً عاديين يعملون للقمة عيشهم كسائر الرجال. ولكن يسوع اختارهم وجعلهم أعمدة الكنيسة واعطاهم مهمة عملاقة وصعبة: دعوة العالم بأسره الى التوبة والإيمان بالمسيح القائم. أي مثقف في تلك الحقبة الرومانية كان سيهزأ من مجرّد فكرة أن ثلاثة قرون بعد ذلك كانت المسيحية وبفضل هؤلاء الرجال البسطاء ستصبح الديانة الرسمية للإمبراطورية.

يتساءل كثيرون عن طريقة موت الرسل الاثني عشر. ولكن كيف نشروا رسالة يسوع الى العالم وكيف ماتوا بسبب إيمانهم؟

نبدأ بالاثنين الذين يخبر العهد الجديد عن موتهما

 

يوحنا

 

أنه الوحيد بين الرسل الذي يقال أنه مات ميتة طبيعية عن عمر طويل. كان قائد كنسية أفسس وهو الذي اعتني بمريم في بيته. خلال اضطهاد العام ٩٠ تم نفيه الى جزيرة بطمس حيث يقال أنه كتب الانجيل والسفر الرؤيا.

 

هؤلاء الرجال البسطاء الذين اختارهم يسوع اوصلوا الكنيسة الى ما هي عليه اليوم، ولا تزال الكنيسة على خطاهم تنشر البشرى السارة للعالم حتى اقاصي الأرض.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.