أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما كشفه أحد كهنة الشيطان السابقين خطير

MĘŻCZYZNA W KAPTURZE
Paweł Janiak/Unsplash | CC0
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) روى جون راميريز الذي كان كاهناً رفيع المستوى في الهيكل الشيطاني قبل أن يفتح قلبه للإنجيل، قصة تورطه الشخصي بعبادة الشيطان وبالاحتفال بهالووين بهدف تحذير الأهل من مخاطرهما.

فعلى الرغم من أن بعض المسيحيين يعتقدون أن السماح للأولاد بالتنكّر والمشاركة في لعبة خدعة أم حلوى غير مؤذٍ، إلا أن لراميريز وجهة نظر مختلفة.

يروي راميريز كيف اختار مع خطيبه الذي كان متورطاً أيضاً في عبادة الشيطان يوم هالووين للزواج فيه. وحذّر المسيحيين أنه من المستحيل فصل جذور هالوويين المظلمة عن الممارسات المعاصرة التي تبدو غير ضارة.

قال: “كعبدة شيطان، كان هالووين مميزاً بالنسبة لنا، وكنا نتوق إلى الاحتفال به لأننا كنا نعرف تضميناته والقوة الظلامية الكامنة وراء الليلة. إنها مختلفة جداً عن كل ليلة أخرى في عالم السحر. الأمر أشبه بقولي اليوم للمؤمنين: “ما مدى أهمية الجمعة العظيمة وأحد القيامة بالنسبة لكم؟” لهالووين وزن وأهمية بالنسبة إلى الساكنين في الظلام”.

برأي راميريز، ينبغي على المسيحيين ألا يشاركوا في هذا العيد؛ ولا حتى إذا أطلقوا عليه اسم “عيد الحصاد” أو أي نسخة مسيحية أخرى عن هالوين.

واختتم بالقول: “الحصاد الوحيد الذي يجب أن نحتفل به هو حصاد النفوس”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.