لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الطفل المعمّد ليس كالطفل غير المعمّد… لماذا؟ نقاط ستفاجئكم

مشاركة

التغيير السادس: المعمودية تعطينا ما نحتاج إليه لنُحبّ.

بالإضافة إلى الحرية والسعادة والجماعة والبنوّة والمحبة الأخوية، نعد بالإيمان بالروح القدس، وتعد الكنيسة بأن تعطينا المعمودية مواهب الروح القدس. هذه المواهب – الحكمة، الفهم، المعرفة، المشورة، الثبات، مخافة الله والتقوى – تُحضرنا لكي نحب. وتمنحنا أن ندرك الله ونرى الحياة من منظوره ونميز الخطأ من الصواب.

 

لهذه الأسباب، تُعتبر المعمودية مهمة للغاية.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

الصفحات: 1 2 3 4

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.