أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الطفل المعمّد ليس كالطفل غير المعمّد… لماذا؟ نقاط ستفاجئكم

مشاركة

التغيير الثاني: المعمودية تمنحنا السعادة.

الوعد الثاني هو “نبذ سحر الشر”. الله يستجيب لوعدنا من خلال مغفرة خطايانا. وهذا ما يُدخلنا في علاقة جديدة. الإنسان الذي يُمنح المغفرة يكون مسروراً وسعيداً. وهو يعرف أيضاً أن مكمن السعادة ليس في ما يستطيع فعله وإنما في سخاء صديقه الغفور. هذه هي العلاقة التي نعيشها مع يسوع فيما يرشدنا إلى الأمور التي تُديم سعادتنا.

 

التغيير الثالث: المعمودية تعطينا جماعة عالمية.

وعدنا الثالث هو: “هل ترفضون الشيطان، أب الكذب وأمير الظلام؟”. نحن نرفض أباً كاذباً وأميراً مظلماً. نترك جماعة الظلام من أجل جماعة النور.

نحن البشر نحب التواصل مع الآخرين. هذا ما قد يسبب لنا المشاكل، وإنما بإمكانه أيضاً أن يُدخلنا إلى عالم من الخير – لنعيش في مجموعة من الأشخاص الذين يركزون على الأخوّة والمحبة والسلام. هكذا، سنجد شعبنا في كل مكان، من غانا إلى أمستردام، من بكين إلى غينيا الجديدة.

الصفحات: 1 2 3 4

النشرة
تسلم Aleteia يومياً