لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صور حصرية: هم يشتمون والكاهن يصلّي

PRO LIFE,NEW YORK,FRASSATI
Jeffrey Bruno | Aleteia
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) عندما يواجه الإيمان بغضاً، تفيض النعمة. في الساعات الأولى من صباح سبت غائم، بدأت مقاعد كاتدرائية القديس باتريك القديمة في سوهو تغص بالمؤمنين الذين كانوا يركعون ويصلون عند أقدام الصليب الكبير المعلق فوق المذبح. كانوا يرفعون صلواتهم بمناسبة اختتام أربعين يوماً من الصلاة والصوم بإرشاد “40 يوماً للحياة” وجماعة فراساتي في نيويورك، عن نية جميع المتأثرين بتداعيات قرار المحكمة العليا في قضية رو ضد وايد.

وفيما بدأ الأب جون بول بالاحتفال بالقداس، سُمعت ضجة المحتجين المجتمعين خارج بوابات الساحة وهتافاتهم التي أدت إلى سماع ألحان متنافرة من الصلوات والاحتجاجات التي ملأت المكان المقدس.

 

عند انتهاء القداس، صُمد القربان المقدس وبدأت تتلى كلمات “باسم الآب والابن والروح القدس…” في تضامن سلمي للانطلاق في مسيرة المسبحة. من ثم، انتشر المجتمعون الذين اتحدوا في الصلاة في شوارع مانهاتن لكي يواجهوا متهميهم.

وسط المؤمنين والمحتجين الذين فصلت بينهم الشرطة، بدا التناقض واضحاً في موقفي الصلاة والغضب. سار المصلون إلى ساحة مارغريت سانغر لطلب رحمة الله ونعمته بشفاعة الأم المباركة من خلال تلاوة المسبحة. ومع الصلوات الختامية، عاد المؤمنون باتجاه الكنيسة. وسط هتافات السخرية والشتائم، عبّر المصلون عن المنتصر الحقيقي في عيونهم اللامعة. وغادر المحتجون المنهكون على أمل أن يرحبوا بهذا الفرح في حياتهم في مرحلة معينة…

في النهاية، يتبين أن الصلاة هي أساس كل تغيير حسبما يُظهر الأشخاص الذين اختبرت قلوبهم تغييراً جذرياً منهم مثلاً امرأة قررت الترحيب بالحياة في أحشائها.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.