أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وهي تستعد للانجاب دخل زوجها في غيبوبة…الحياة تفاجئنا دائماً لكنّ نعمة الله اقوى بكثير

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كانت آشلي غوتي وزوجها يتحضران عشيّة انجاب مولودهما الجديد. ناما للحصول على قسط من الراحة قبل مغامرة الأيام القادمة دون أن يعرفا ما ينتظرهما.

 

سمعت آشلي صوتاً وهي نائمة لتدرك انه زوجها أندرو. بدا وكأنه لا يقوى على التنفس. طلبت وهي في حالة من الهلع الاسعاف!

 

وقالت: “أعتقد أن زوجي لا يقوى على التنفس. يُصدر أصوات واعتقد انه بحاجة الى تنفس اصطناعي.”

قدم المتحدث معها عبر الهاتف تعليمات لتساعد زوجها الى حين وصول فريق الاسعاف.

“أنا حامل! لا أستطيع القيام بذلك.”

حاولت تطبيق الارشادات الى حين وصول فريق الاسعاف. حاول الفريق الحدّ بقدر المستطاع من الضرر المُلحق بأندرو فنُقل الى المستشفى وهو في حالة غيبوبة.

“لم أكن أريد أن أفكر لثانيّة انني سأضطر الى اجتياز الفترة المقبلة من دونه وكنت أقول له وهو نائم أو في الغيبوبة انني لن أنجب الطفل قبل أن يستفيق.”

 

استيقظ أندرو في اليوم التالي بعد أن ازدادت نبضات قلبه سرعةً. خضع للجراحة لمعالجة المشكلة.

وقال أحد الممرضين يومها: “ما كنت لأعتقد أن أندرو سيكون هنا لولا ما فعلته آشلي.”

 

تمكنت آشلي من الإنجاب وزوجها الى جانبها فاستقبلت هذه العائلة المباركة صبياً صغيراً.

تشكر آشلي الله على صحة زوجها، وتقول إنّ الحياة تفاجئنا دائماً، لكن نعمة الله اقوى بكثير.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.