Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
فن وثقافة

هل شاهدتموها من قبل؟ لوحات مسيحية بيزنطيّة فائقة الجمال

CHRISTY PANTOCRATOR

Dianelos Georgoudis | CC BY-SA 3.0

فيتتوريا ترافيرسو - أليتيا - تم النشر في 10/11/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) عام 285، انقسمت الإمبراطورية الرومانية إلى قسمين: الجزء الغربي، وكانت عاصمته روما، والجزء الشرقي، وكانت عاصمته القسطنطينية المعروفة أيضا باسم بيزنطية. ولهذا السبب، تطور في القرون التالية الفن الديني في الإمبراطورية الرومانية التي اعتمدت المسيحية كدين رسمي لها عام 300، على مسارين متوازيين. ففي حين كان الفن المسيحي الذي أنتجته روما يولي اهتماما للطبيعة، كان الفن المنتج في الجزء الشرقي من الامبراطورية يركز إلى حد كبير على التصوف، معتمدا بعضا من الجوانب الرئيسة من الأسلوب الهلنستي والأيقونات.

وتعد الفسيفساء خير دليل على كيفية إدراج التطبيقات الهلنستية على ما يعرف بالفن المسيحي البيزنطي. وتعود أصول إنشاء الأيقونات الفنية من جسيمات الحصى إلى بلاد ما بين النهرين خلال الألفية الثالثة قبل الميلاد؛ وانتشرت على نطاق واسع في اليونان القديمة حيث تم تطوير تقنية تيسيرا عام 200 قبل الميلاد. وتقوم هذه التقنية على قطع الحصى الطبيعية إلى مكعبات صغيرة، إضافة إلى الرخام والحجر الجيري بدقة أيضا.

وخلال الحقبة البيزنطية، بدأ الحرفيون بتوسيع نطاق المواد التي يمكن تقطيعها، لتشمل الذهب والأحجار الكريمة. وكانت نتيجة تلك الأعمال الفنية الروحية، متألقة للغاية وفائقة الجمال.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً