أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

طالب يسمع بكاءً في الموقف توجّه إلى السيارة فكانت المفاجأة…وفي المستشفى فتح الله باباً جديداً أمام ممرضة مصابة بالسرطان

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في احد ايام مايو ٢٠١٧، سمع طالب جامعي من فلوريدا صوت بكاء آتٍ من المقعد الخلفي لشاحنة وهو يجتاز موقف للسيارات خاص بأحد المباني. طلب سريعاً الـ٩١١ ليجد فريق الاسعاف عند وصوله طفلاً صغيراً في المقعد الخلفي لشاحنة من طراز نيسان. كان متروكاً ويبكي دون انقطاع!

 

كان الطفل البالغ من العمر أسبوعاً واحداً وحده يبكي متجمداً من البرد دون بطانيّة تقيه من البرد.

 

نقل المسعفون الطفل الى المستشفى حيث اهتمت به لورين نيكول وهي معالجة متخصة في مجال التنفس.

 

 

 

بدأت لورين تعالج الطفل الرضيع. كانت حرارة جسمه منخفضة للغاية كما وكان جائعا جداً وبدأت بشرته تتقشر.

 

واختارت المستشفى للطفل اسم ابتكره الكومبيوتر وهو “ويسكي دو” إذ لم يكن للطفل اسم.

 

استمرت لورين بالاعتناء بويسكي دو الى حين تعافى فهي ناجية أيضاً إذ حاربت سرطان الثدي مرتَين. وكانت انفقت أموال طائلة خلال السنوات الماضيّة محاولةً انجاب طفل من خلال تقنيات التلقيح الاصطناعي. أوصيت بعدم الاستمرار في ذلك إذ من شأن الهورمونات أن تعزز إعادة ظهور السرطان. كانت تفكر هي وزوجها بالتبني. أيقنت أن الحل بات أمام عينَيها وانه عليها ان تأخذ القرار، فاتصلت بزوجها….

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.