أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

شاهدوا ماذا فعلت هذه الأم بثوب زفافها

ROBE BAPTEME
© Bérengère H
مشاركة

 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) هذه الفكرة الإبداعية مليئة بالمعاني وتعكس المعنى الحقيقي لقدسية الحياة الأسرية.

وجدت المهندسة المعمارية والمدرّبة والمصورة الفوتوغرافية والزوجة ومسؤولة الاتصالات بيرينجير نفسها في مأزق: ماذا تفعل بفساتين زفافها؟

لم تر الأم لخمسة أطفال أي فائدة من الاحتفاظ بثوب زفافها داخل صندوق في المرآب. لم تقنعها فكرة تحويله إلى فستان كوكتيل تمامًا لأنها تريد تحويله إلى شيء ذي معنى. لذا مع الأخذ بعين الاعتبار أن فستان الزفاف هو رمز للنقاء عندما ولد طفلها الأول في عام 2004 قررت أن تحول الفستان إلى ثوب للعماد.

@ Bérengère H
Robe de baptême des enfants de Bérengère

باستخدام بعض مهارات خياطة استطاعت الأم تحويل هذا الفستان إلى آخر أضعر حجمًا ويتناسب مع مناسبة تلقي طفلها سرّ العماد.

بالنسبة لبيرينجير فإن رمزية هذا الثوب تكمن في أنه يعكس المعنى الحقيقي لقدسية الحياة الأسرية ويمثّل العلاقة بين زواجها وعماد أطفالها الخمسة – مع كل من أسمائهم وتاريخ معمودياتهم مطرزة بألوان مختلفة على هدب الرأس. وبذلك أعطت السيدة معنى آخر للثوب الأبيض دون إفساد هويته الأصلية.

هذه الفكرة المدهشة هي طريقة رائعة للجمع بين الأسرار المقدسة. ليس لدينا جميعًا المهارات اللازمة للقيام بشيء كهذا بمفردنا  ولكن يمكننا جميعًا البحث عن طرق يمكننا بها إجراء روابط ذات معنى بين الأسرار التي نتلقاها والطريقة التي نمرر بها الإيمان للأجيال المقبلة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أم
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً