Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

كرّس حياته ليسوع ورحل في حادث سير مفجع...الله يرحم نفسك يا طوني

annahar

أسرار شبارو - النهار - تم النشر في 09/11/18

لبنان / أليتيا (ar.aleteia.org). – كرّس حياته في السير على درب يسوع، شاب مؤمن إلى أبعد الحدود، صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تعكس مدى التزامه الديني، جلّ طموحه كان كما قال صديقه شربل عون “الوصول الى السماء، و تحقّقت أمنيته”… هو طوني تقلا الذي انتظره الموت على طريق عام ادما، خطفه في حادث سير مروع، في حين اصيبت صديقته ليا خوري بجروح.

تفاصيل الكارثة

“راح الغالي” عبارة رددها اهل طوني اثناء الحديث مع ابن خالته شربل حنا الذي شرح لـ”النهار” كيف وقع الحادث اثناء عودة تقلا وخوري الى منزل كل منهما حيث يسكن طوني ابن بلدة عندقت عكار في عين الرمانة، وقال: “تفاجأت ليا التي كانت تقود سيارة من نوع كيا بسيارة على الطريق، الامر الذي دفعها للابتعاد عنها فاصطدمت ببلوك باطون لاسيما وانه لا توجد انارة، انقلبت السيارة قبل ان تستقر في الوادي”.  واضاف “سارعت إلى المكان فرق الإسعاف في الدفاع المدني في جونية التي استعملت معدات الإنقاذ الهيدروليكية للتمكّن من سحب الجريحة نظرا لتضرر الهيكل بشكل كبير، وبحسب ما علمنا ليس الحادث الاول الذي تشهده هذه الطريق بل عدة حوادث مشابهة سبق ان وقعت عليها”.

رحيل صاعق

” قبل نحو ست سنوات انضم طوني (26 سنة) الى صفوف الجيش اللبناني، فكبير عائلته على شقيقين جوني وروني كان هو المعيل بعد وفاة والده منذ 12 سنة، رحيله الابدي صعق والدته التي لا كلمات يمكنها ان تصف حالها، فقد خسرت فلذة كبدها الشاب المؤمن، الهادئ والحنون” قال حنا، لافتاً الى ان “الضربة  اتت على رأس تقلا، لفظ آخر انفاسه على الفور، نقلت جثته إلى مستشفى (سيدة لبنان) في جونية ومن بعدها الى المستشفى العسكري، حيث فتحت الشرطة العسكرية تحقيقاً بالحادث”. وتابع “ليا (21 سنة) نقلت بواسطة الدفاع المدني إلى مستشفى (المونسنيور قرطباوي) في أدما، وقد استيقظت ووضعها افضل”.

حزن كبير

معارف تقلا نعوه في صفحاتهم على “فيسبوك” منهم شربل عون الذي شرح لـ”النهار” مدى حزنه الكبير على فقدان صديق كان كالاخ،  وقال: “يوم الاحد الماضي احتفلنا سوية بعيد ميلاده الذي كان في السابع والعشرين من الشهر الماضي اضافة الى عيد مولدي، طلب مني ان اسير على درب يسوع، والانتباه على نفسي، كذلك الانضمام الى صفوف الجيش اللبناني، للاسف لم اكن اتوقع انها الجلسة الاخيرة معه وان الشاب المؤمن الذي يدعو الجميع للعودة الى ربهم سيفارقنا الى حيث احب، فقد عشق يسوع الى درجة انه استعجل الرحيل اليه”.

الله يرحمك يا طوني، وكما قال صديقه: “نعم انطفأت شمعته على الأرض لكنها ستنير دربنا من السماء”.

المقال كما جاء في النهار

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حياةموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً