أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وداعا للسرطان: اكتشاف مذهل لدواء موجود في جسم الإنسان يقضي على الخلايا السرطانية

DONATION
MidoSemSem - Shutterstock
مشاركة
 

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد أن حاز عالمان على جائزة نوبل للطب عن اكتشافهما طريقة جديدة لمكافحة السرطان، ها هو رئيس معهد باريس الدولي لأمراض السرطان البروفيسور ديفيد خياط يوضح الطريقة المكتشفة في مقابلة له عبر شاشة الC news.

وقال: “عموما، اكتشف العالمان طريقة جديدة تماما لمكافحة السرطان باستخدام النظام المناعي للجسم، بعد أن كان يتم إجراء جراحة لإزالة الورم أو القيام بعلاج إشعاعي أو كيميائي. وبدءا من الآن يضاف العلاج المناعي إلى الطرق الآنف ذكرها لمكافحة مرض السرطان”.

ويقوم نظام المناعة في الجسم بوقايته من الأمراض، فيمتلك وسائل تساعده على عدم مهاجمة الأنسجة السليمة.

وتابع البروفيسور: “تعمل الكريات البيضاء الموجودة في أجسامنا على مهاجمة الفيروسات أو البكتيريا أو كل جسم غريب يدخل إلينا، إما بشكل مباشر أو عبر إنتاج أجسام مضادة”.

وتقوم الطريقة المكتشفة على تحفيز نظام المناعة لمهاجمة الخلايا السرطانية بتعطيل البروتينات التي تعيقها عن القيام بالمهمة. وقد ساهم ذلك في تطوير علاجات تعطي الأمل للمرضى الذين كانت حالاتهم ميؤوسا منها.

هذا وأشار البروفيسور إلى أن الرئيس التاسع والثلاثين للولايات المتحدة جيمي كارتر كان مصابا بسرطان قاتل، لكنه تعافى بعد أن خضع للعلاج المناعي على أساس تجريبي أي قبل أن تطرح العقاقير في الصيدليات.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.