Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

من دون ذراعين ويرعى والدته المسنّة... يتأكّد دائماً من أنّ الطعام لن يحرق فم والدته قبل أن يقدّمه لها

النهار - تم النشر في 08/11/18

الصين/ أليتيا (aleteia.org/ar) أثّر رجل من دون ذراعين في قلوب الملايين وخصوصاً حين علموا أنّه يقدّم الرعاية لوالدته على مدار الساعة على الرغم من وضعه الاستثنائي.

وذكرت النهار عن موقع “الدايلي مايل” البريطاني أنّ تشين تشيفانغ من الصين، يستخدم قدميه لإطعام والدته التي أصيبت مؤخراً بسكتة دماغية. وقبل القيام بذلك، يتأكّد تشين (29 سنة) دائماً من أنّ الطعام لن يحرق فم والدته قبل أن يقدّمه لها. كما أنّه يساعدها على تنظيف أسنانها وغسل وجهها وربط شعرهاظ.

أصيبت والدة تشين بسكتة دماغية في 9 تشرين الأول. وبعد نقلها إلى المستشفى، رعاها تشين في قسمها 24 ساعة في اليوم. وتحت رعايته الدقيقة، تعافت بسرعة وأصبحت بصحة جيدة، وسُمح لها بالعودة إلى المنزل بعد أسبوعين.

يعيش تشين وأمه في قرية صغيرة في مدينة إنشي في مقاطعة هوبي بوسط الصين. توفي والده بعد إصابته بسكتة دماغية عندما كان عمره تسعة أشهر، وكان على والدته أن تربيه مع أخيه الأكبر الذي يبلغ من العمر 11 عامًا.

وذكر موقع “الدايلي مايل” البريطاني أنّ تشين تشيفانغ من الصين، يستخدم قدميه لإطعام والدته التي أصيبت مؤخراً بسكتة دماغية. وقبل القيام بذلك، يتأكّد تشين (29 سنة) دائماً من أنّ الطعام لن يحرق فم والدته قبل أن يقدّمه لها. كما أنّه يساعدها على تنظيف أسنانها وغسل وجهها وربط شعرها.

وعبّر تشين قائلاً: “بغض النظر عما أفعله لها الآن، لا يمكن التعبير عن مدى حبي لها”. ويضيف الابن المخلص أنّ دوره هو رعاية والدته التي ربّته بالدم والتعب والدموع. وأكمل قائلاً: “مرّت أمي بمشقات كثيرة خلال حملها ولم تفكر قط في إجهاضي”.

أصيبت والدة تشين بسكتة دماغية في 9 تشرين الأول. وبعد نقلها إلى المستشفى، رعاها تشين في قسمها 24 ساعة في اليوم. وتحت رعايته الدقيقة، تعافت بسرعة وأصبحت بصحة جيدة، وسُمح لها بالعودة إلى المنزل بعد أسبوعين.

يعيش تشين وأمه في قرية صغيرة في مدينة إنشي في مقاطعة هوبي بوسط الصين. توفي والده بعد إصابته بسكتة دماغية عندما كان عمره تسعة أشهر، وكان على والدته أن تربيه مع أخيه الأكبر الذي يبلغ من العمر 11 عامًا.

ولد تشين من دون ذراعين، ويتذكر أنه عندما كان صغيراً، لم توافق أي من المدارس المحلية على تسجيله بسبب إعاقته. وشجعته والدته على ممارسة الكتابة بقدميه أثناء البحث عن مدرسة له. وحين بلغ التاسعة من العمر، اصطحبته إلى مدرسة ابتدائية طالبة من مدير المدرسة تسجيله، لكنّه رفضه سبع مرات، لكن والدته لم تستسلم. وفي المرة الثامنة والأخيرة، كانت والدته مصممة على إقناع المدرسة بأن تشين قادر على متابعة الدروس، فطلبت منه أن يرتدي بنفسه ويشرب الماء ويكتب الأحرف أمام المدرسين. ونجح في مهامه من دون أي مشكلة، فوافقت المدرسة أخيرًا على تسجيله.

يدير تشين اليوم موقعاً للبيع على الإنترنت، ويبيع الأطعمة المتخصصة من مقاطعته إلى الناس في جميع أنحاء الصين.

يريد الرجل القوي أن يدعم نفسه أوّلاً ويدعم عائلته من خلال عمله الشاق، إذ لا يعتبر نفسه مختلفًا عن الآخرين. وقال: “لم أفكر أبداً في الاستسلام. على الرغم من أنني لا أملك ذراعين، إلا أن لديّ قدمين وجسماً صحياً مثل أي شخص آخر”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً