Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

مشهد مروّع...غمرت المياه السيارة وكاد الطفل يفارق الحياة وما حصل بعدها مذهل

pixabay

غرة معيط - أليتيا - تم النشر في 08/11/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تقدّم لنا الحياة أحياناً لحظات تعطينا فرصة للقيام بعمل الله. ويُعتبر السمو فوق غريزة الحفاظ على حياتنا بهدف إنقاذ شخص آخر أحد أصعب الأمور التي يمكننا أن نفعلها. ولكن، عندما نتحلى بالإيمان في قلوبنا، يصبح الخيار أسهل.

هذا ما حصل مع آرون آلن وأخته جوليسا جونز عندما هبّا لإنقاذ عائلة لا يعرفانها من موت محتّم وشيك. شجاعتهما تذكّرنا أننا جميعاً جزء من عائلة الله الكبيرة.

اصطدمت سيارة كرايسلر بسيارة تويوتا ودفعتها إلى جانب طريق إنترستايت 7 السريع. فرّ سائق كرايسلر، وبدأت المياه تملأ سيارة تويوتا أثناء انقلابها وسقوطها في قناة. أمام هذا المشهد، سارع آرون وجوليسا إلى إنقاذ العالقين داخل السيارة. فمن دونهما، لم يكن هناك أي أمل في نجاة زوجين وطفلتهما الرضيعة البالغ عمرها 11 يوماً. ولو تُركوا في السيارة، لكانوا غرقوا قبل وصول أي مسعف إليهم.

عندما عجز الزوجان عن فتح الأبواب أو النوافذ، استخدم آرون وجوليسا كل قوتهما لقلب السيارة على جانبها. بقبضته، حطم آلن النافذة بمساعدة أخته. وأثناء عملية الإنقاذ، تمزق وتر ذراع آلن، في حين أصيبت أخته بعدة جروح في يدها، لكن هذه الإصابات لم تشكل عائقاً أمامهما.

هذان البطلان أنقذا عائلة وقعت ضحية سائق متهور. يقول آلن أن رؤية الطفلة داخل السيارة ذكّرته بطفلته البالغة أربعة أشهر وحثته على التحرك.

اندفاع آلن وأخته إلى الإغاثة موقف إنساني بطولي يُحتذى به لأنهما خاطرا بحياتهما لإنقاذ إخوة لهم في الإنسانية!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحياة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً