Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

مسلمة تكتب: "أي دين هذا الذي تسفكون الأرواح باسمه وتقتلون النفس"!!!

أليتيا - تم النشر في 08/11/18

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) بقلم حبيبة محمدي –  المصري اليوم

لن تنالوا من مصر أيها المخربون في الأرض (بكسر الراء)، لأنكم أعداء السلام والمحبة، ولأن مصر أرض الله المحروسة، وأرض الكنانة، مصر عصية على إرهابكم وترهيبكم، مهما حاولتم، وستظل..

اسمحوا لى أصدقائي القراء أن أتقدم من خلال هذا المنبر المحترم، وهذا العمود/ النافذة، التي أطل عليكم منها كل أسبوع علني، بأن أنشر بعض العطر من محبتي لكم بحروف من دم قلبي، اسمحوا لي أن أعزيكم من كل قلبي، لأنني أشعر بالحزن الكبير على الحادث الإرهابي، الذى استهدف إخوتنا المسيحيين، من المصريين بالمنيا بالقرب من دير الأنبا صموئيل.

ويا أيها المخربون فى الأرض: أى دين هذا الذي تسفكون الأرواح باسمه وتقتلون النفس التي حرم الله عز وجل؟!

إنها جريمة إرهابية بكل المقاييس، تضرب كل القيم الإنسانية التي دعت إليها كل الديانات، وليس الإسلام فقط، ومنها: الخير، الحق، الجمال، المحبة، وغيرها، من قيم الإنسان في كل مكان وكل زمان، ومهما اختلفت الديانة.

وحسب تحليل السياسيين، فالحادث تخطيط خارجي مخابراتى، رداً على نجاحات السياسة الخارجية لمصر وعودتها لأداء دورها الإقليمي والدولي، وبدء عودة السياحة بها،خاصة وفود مسار العائلة المقدسة وغيرها من الأحداث المحلية والدولية، التي تألقت بها مصر فى الفترة الأخيرة.

لقد بات من البديهي إعادة قول رسولنا الكريم لى الله عليه وسلم: (استوصوا بأقباط مصر خيراً، فإن لهم ذمة ورحمة).

الحزن يغطى على بهجة هذا الوطن..

ربنا ينيح نفوس الشهداء مع القديسين، ويمنح أهلهم الصبر، ولا يضعف من إصرارنا على إعادة نهضة البلاد وبناء النفوس السوية الخلاقة، مسلمين ومسيحيين..

ذكر البابا الأنبا تواضرس الثاني أن ما حدث لا يصيب المسيحيين فقط، ولكن يصيب المجتمع المصري كله، لأن أغلى ما يملكه المصريون هو وحدتهم وتماسكهم وتوعد بهزم الإرهاب، وأن مثل هذه الأحداث تزيد المصريين قوة وصلابة وترابطا وتماسكا، وأضاف البابا تواضرس: نحن أهل خير ولا نبغى شرا لأحد، وأقول لقداسته:

بل أنتم أهل خير ومحبة وأصحاب أصل وأرض؛ مصر نسيج واحد، مهما حاول الأعداء تفرقة أو إرهاباً.

من قرأ التاريخ جيداً يدرك أن كل المصريين أقباط بالأصل، مسيحيين ومسلمين، لا فرق، لذلك كانت خير الأرض، وكان جنودها خير جنود الأرض، وكانت مصر كنانة الله فى أرضه، وستبقى، لن تنهزم مصر أبدا أبدا.

سلمت أراضيك يا مصر الحبيبة، وسلم شعبك الطيب من كل سوء؛ والعزاء واجب لكل المصريين.

تحيا مصر العظيمة بمسلميها ومسيحييها.. ودمتِ محروسة يا غالية..

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً