أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

تبنّيا طفلًا وصعقا لسماع ما كان يقوله قبيل النوم…

GRANDPARENTS
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) لطالما حلم الزوجان كول وجوردان ديكرسون بأن يكونا أمًا وأبًا. نظرًا لما تقدّم ما إن سمعت جوردان بوجود طفل يحتاج إلى عائلة حتّى سارعت بطرح أمر تبنيه على زوجها كول.

قصّة تبني هذا الطفل لا تشبه سواها ما دفع بكول إلى مشاركة اختبار تبنيه وزوجته لطفلهما جيريمايا مع الملايين من حول العالم من خلال منشور على وسائل التواصل الاجتماعي.

إليكم ما كتبه كول عن جيريمايا وعن مفاجأة أخرى كانت تنتظر الثنائي:

تعمل زوجتي جوردان في مستشفى لو بونور للأطفال. وذات يوم أخبرتني أن هناك طفل صغير لطيف ليس لديه عائلة تعتني به. بعد نحو أسبوعين فقط تلقيت رسالة من زوجتي تقول فيها:”حبيبي هل تصلي بجدية وتفكر في شيء ؟!” عندها علمت ان هناك شيء جدّي يدور في خاطرها.

كلانا تحدثنا عن مدى حبنا للتبني ورغبتنا بالقيام بذلك في يوم من الأيام. تحدثنا وصلينا كثيرًا وقررنا البدء بكل المعاملات المطلوبة لتبني الطفل. في البداية بدا الأمر شبه مستحيل.

فما إن بدأنا المعاملات حتّى حضر زوجان آخران وأظهرا رغبتهما أيضًا بتبني الطفل وقد حصلا فعلًا على حق الحضانة. شعرنا بخيبة أمل وانزعاج لكننا قررنا مواصلة الصفوف الخاصة بتدريبنا لنصبح آباء وأمهات مستقبليين حقيقيين لطفل في يوم ما…

“بعد مرور أسبوعين بينما كنا في رحلة للاحتفال بالذكرى الأولى لزواجنا اتصل شخص بجوردان وقال لها إن جيريمايا قد أعيد إلى المستشفى لأسباب طبية ولم يتمكن الزوجان من مواصلة العناية به لأسباب خاصة. بكينا عند سماع الخبر وعرفنا أن هذا كان عمل الله.

عندما عدنا من رحلتنا وبعد الانتهاء من الدروس القانونية والطبية تمكنا في النهاية من إحضار ولدنا إلى المنزل في حزيران/ يونيو 2017.

وفي 16 من تموز/ يوليو من العام 2018 تمكنا رسميًا من تبني ابننا!

في إحدى ليالي شهر نيسان/ أبريل من العام 2018 وبينما كان جيريمايا يصلي قبل النوم سمعناه يقول: “أشكرك يا ألله على يسوع وعلى أمي وأبي وأختي الرضيعة التي ستولد آمين.” نظرنا إلى بعضنا البعض في دهشة كبيرة.

وقتذاك لم نكن نعلم أن جوردان حامل! بعد أيام قليلة من سماعنا لصلوات جيريمايا علمنا بحمل جوردان لندرك بعد أشهر أن في أحشائها طفلة!”

كان ذلك أشبه بمعجزة لا تصدق!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
طفل
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً