أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

قرار لا يُفهم ولا يُصدّق… غيّروا اسم سوق الميلاد لأنه يسيء إلى الإسلام حتى انهم استبدلوا الاضاءة لأنها ترمز إلى فرح العيد

Share

 بلجيكا / أليتيا (aleteia.org/ar) في بلجيكا تم تغيير اسم “سوق الميلاد” في بروج وجعله “سوق الشتاء”. اتُخذ القرار بهدف عدم “الإساءة إلى معتقدات أخرى”، بحسب صحيفة HLN البلجيكية التي ذكرت أن أنوار الميلاد في السوق ستُستبدَل بأنوار الشتاء غير الملونة.

لم يُسرّ السكان ورجال السياسة بالتغييرات. على سبيل المثال، اعتبر بول فان دين دريشي، العضو في حزب المعارضة المحلي “التحالف الفلمنكي الجديد”، أن القرار “لا يُفهم ولا يُصدَّق”.

قال: “إذاً، لا يحق لنا أن نتحدث عن سوق ميلادية، بل فقط عن سوق شتائية. هذا ليس قراراً مغفلاً تماماً فحسب، لا بل أنه أيضاً منافٍ لهويتنا”.

أوضح: “لدى بروج تقليد ميلادي تاريخي رائع، وسواء كنتم متدينين أم لا، هذا جزء من ثقافتنا. لا أريد أن أتساهل مع هذا الشكل المقرف من التسامح”.

ونسب بعض المعلّقين القرار إلى الإسلام. فتساءل أحدهم: “ألا نزال نعيش في بلجيكا؟ مبادئنا وقيمنا تتدهور وثقافتنا تتلاشى وأعيادنا تحتاج إلى أسماء أخرى. ويجب أن نحترم عيدي رمضان والفطر الخاصين بهم”.

من جهته، قال منظم سوق بروج الشتائية، بيتر فانديريس، أن القرار اتُخذ لجعل السوق “أكثر حياداً” للجميع.

يذكر أن مدناً بلجيكية أخرى غيرت أسماء أسواقها من الأسواق الميلادية إلى الأسواق الشتائية أو الأراضي الشتائية أو مرَح الشتاء.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.