أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من أسبوع تقديس البيعة في ٧ تشرين الثاني ٢٠١٨

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  الأربعاء من أسبوع تقديس البيعة

 

قالَ الرَبُّ يَسوع: ” يا أبتِ، أَنَا وَهَبْتُ لَهُم كَلِمَتَكَ، فَأَبْغَضَهُمُ العَالَم، لأَنَّهُم لَيْسُوا مِنَ العَالَم، كَمَا أَنِّي  لسْتُ مِنَ العَالَم. لا أَسْأَلُ أَنْ تَرْفَعَهُم مِنَ العَالَم، بَلْ أَنْ تَحْفَظَهُم مِنَ الشِّرِّير. هُمْ لَيْسُوا مِنَ العَالَم، كَمَا أَنِّي لَسْتُ مِنَ العَالَم. قَدِّسْهُم في الحَقّ. كَلِمَتُكَ هِيَ الحَقّ. كَمَا أَرْسَلْتَنِي إِلى العَالَم، أَنَا أَيْضًا أَرْسَلْتُهُم إِلى العَالَم. وأَنَا أُقَدِّسُ ذَاتِي مِنْ أَجْلِهِم، لِيَكُونُوا هُم أَيْضًا مُقَدَّسِينَ في الحَقّ.

 

 

قراءات النّهار: عبرانيّين ١٠:  ٢٦-٣١/ يوحنّا ١٧ : ١٤-١٩

 

 

التأمّل:

 

 

ما زال الكثيرون يظنّون بأنّ الشرير له هذا الشكل المخيف الّذي أقنعونا به منذ الصغر!

يرفض المنطق هذه المقاربة لمسألة الشرّ إذ ما من عاقل يخضع لتجربة من كائنٍ بشعٍ وبغيض…

خطّة الشرّير الذكيّة تكمن في التلطّي خلف الجمال بكلّ أشكاله ليغرينا وليبعدنا عن درب الله…

يغرينا بالمال… بالشهوة… بالمجد… بالسلطة… فيقودنا إلى مواجهة الله بقناعةٍ أنّه مصدر تعاستنا لا سعادتنا!

ما إن نقع في حبائله حتّى يتكشّف لنا مقدار الحزن الّذي وصلنا إليه…

تشبه الخطيئة المخدّرات: أوّلها نشوة ولكنّ آخرها ألم!

يصلّي يسوع من أجلنا كي نُحفَظَ من الشرّير لأنّه داهيةٌ في التسويق وفي ترويج منتجاته… لذا يصلّي الربّ من أجلنا كي تكون لنا الحكمة والفطنة لتمييز الأفضل “من أجلنا ومن أجل خلاصنا”!

 

الخوري نسيم قسطون – ٧ تشرين الثاني ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/WL4yiSNsvSh

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.