أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قطبة مخفيّة وراء مقتل تالا وروتانا…انتحار أم عملية قتل!!!‎

مشاركة

نيويورك / أليتيا (aleteia.org/ar) كشفت شرطة نيويورك عن حديث أدليتا به الشقيقتان السعوديتان تالا وروتانا، قبل العثور عليهما ميتتين في نهر قرب نيويورك.

ونقلت شبكة “سي أن أن” عن شرطة نيويورك، قولها إن محققيها علموا بتصريحات سابقة للسعوديتين، تالا وروتانا قالتا فيه إنهما “تفضلان الموت على العودة للسعودية”.

إلا أن الشرطة لفتت إلى عدم وجود أدلة للآن على أنهما ضحية “جريمة”.

ونقلت “سي أن أن” عنرئيس المحققين، ديرموت شيا، قوله: “إلى الآن ليس لدينا معلومات موثوقة بوقوع جريمة، إلا أن التحقيق لا يزال جاريا”، لافتا إلى أن آخر مرة رأت فيه العائلة الفتاتين كان في فيرجينيا في الـ30 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

وأشارت تقارير نقلها ليبانون فايلز إلى أنه وقبل اختفائهما عاشت الفتاتان في منشأة أشبه بـ”مأوى” بعد مزاعم إساءة وقعت في منزلهما، وهو الأمر الذي لم يعلق عليه شيا، الذي لفت إلى أن الفتاتين شوهدتا في كاميرا مراقبة “بحالة صحية جيدة” قبل أسبوع من العثور على جثتيهما.

وكانت فاطمة باعشن، المتحدثة باسم السفارة السعودية واشنطن، قالت إن “التفاصيل” الخاصة بالشقيقتين السعوديتين اللتين عثر على جثتيهما بنيويورك، “لا تزال قيد التحقيق”، وفقا لما جاء بحسابها على موقع “تويتر”.

وتحدث باعشن عن الشقيقتين روتانا فارع، التي بلغت من العمر 22 عاما، وشقيقتها تالا فارع، التي ماتت عن ناهز 16 عاما، قائلة إن “التقارير” التي تحدثت عن “أمر” الفتاتين بمغادرة الولايات المتحدة لـ”طلب اللجوء” هي “خاطئة تماما”.

نصلي لراحن نفسيهما، ونصلي لجميع اليائسين ألا يخطوا هذه الخطوة، مهما كانت الدوافع على الانسان أن يصبر ويتكل على الله.

نصلي كي تصل التحقيقات الى معرفة الدوافع الحقيقية وراء هذه الحادثة، ولا شكّ أنّ ما نسمعه في هذا العالم قد يدفع كثيرين الى اليأس من هذه الحياة، لكنها دعوة الى الجميع، مسيحيين أم غير مسيحيين، أن يتعرفوا الى يسوع، فهو وحده من يعطي الحياة طعماً، السياسات لا تقدم إلا الموت، والعلمنة ليست حرية إنما سجن مذهّب، سيروا خلف يسوع فهو الطريق والحق والحياة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً