Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

تجربة سماوية ورؤى...هذه هي الكلمات التي قالها يسوع لتجديد عبادة قلبه المقدس

ST MARGARET MARY ALACOQUE,SACRED HEART

Fr Lawrence Lew, O.P. | CC BY-NC-ND 2.0

الاخ سيلاس أنديرسون - أليتيا - تم النشر في 04/11/18

امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) عاشت راهبة من دير الزيارة في باراي لو مونيال في فرنسا في ٢٧ ديسمبر ١٦٧٣، تجربة سماويّة روحيّة. كتبت بعد سنوات، متذكرةً هذه الرؤية:

“قال لي الرب، “ان قلبي المقدس مغرم بالبشريّة بشغف لدرجة انه لم يعد يقوى أن يحبس في داخله نيران هذا الحب المُتقد. عليه ان يُخرجها من خلالك وان يظهر لهم بكنوزه الثمينة التي تضم كلّ النعم التي يحتاجون صونها.”

إن المحبة السماويّة هي محور العبادة لقلب يسوع المقدس وهي الحقيقة التي التزمت بها القديسة مارغريت ألاكوك طيلة حياتها.

ولدت في جانو في فرنسا، ٢٦ سنة قبل الظهور الأوّل وكانت ابنة رجل نبيل توفي عندما لم تكن تبلغ من العمر سوى تسع سنوات. وتقول بعض المصادر ان عائلة العم التي احتضنتها كانت تُسيء معاملتها. كانت تعاني أيضاً من مرض الروماتيزم الذي جعلها طريحة الفراش فترة ست سنوات. اقتُرح عليها، ما أن شفيت، الزواج لكنها قررت دخول الدير. دخلت رهبنة الزيارة التي أسسها القديس فرنسيس دي سال في العام ١٩٧١.

كانت حياة الدير صعبة بالنسبة لها علماً انه كان يُعرف عنها أنها ناضجة روحياً وتعترف في سيرتها الذاتيّة انها كانت وكأنها غائبة ذهنياً.

فهمت بعد ظهورات قلب يسوع الأقدس انها مدعوة الى نشر الرسالة التي ائتمنت عليها: على المسيحيين التوبة على برودتهم على الرغم من المحبة التي أظهرها الرب لهم وانه من الواجب تكريم المسيح كلّ يوم خميس وأوّل يوم جمعة من كلّ شهر.

جوبهت بمعارضة شديدة عندما بدأت تنفيذ التعليمات التي كانت تتلقاها. وعلى الرغم من اعتبار أوّل علماء اللاهوت الذين قيّموا اكتشافاتها على أنها هلوسة إلا أنها حصلت على دعم مرشدها الروحي. وازدادت تجربة الرفض والتدقيق صعوبة عندما مالت هي الى اليأس والغرور والتساهل مع الذات.

لكن سرعان ما التف كثيرون من حولها وأوكلت مسؤوليات اضافيّة كما وساعد اعلان عيد قلب يسوع المقدس مارغريت على اتمام مهمتها.

مرضت وهي في منصب الأم المساعدة وقالت أيام قبل موتها في ١٧ أكتوبر ١٩٦٠ عن عمر ٤٣ سنة: “لا أحتاج الى شيء سوى اللّه والى ان أخسر نفسي في قلب يسوع.” توفيت وهي تحصل على مسحة المرضى.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً