Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

بالفيديو البطل سائق الحافلة الناجية من حادث المنيا الإرهابي يروي لحظات الرعب وقصة النجاة

الاقباط اليوم - تم النشر في 04/11/18

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) نزل من سيارته بعد وصولها أمام كنيسة أولاد غريب، بناحية قرية الكوامل بحري، التابعة لمركز سوهاج، وفي انتظارهم المئات من المواطنين والقساوسة والكهنة والآباء للاطمئنان عليهم وتهنئتهم بسلامة الوصول مرة أخرى إلى مسقط رأسهم.

لم تدمع عيناه كأقرانه من الناجين، ظهر للجميع بشخصية البطل الذي أنقذ جميع ركاب الحافلة الـ 35 ما بين رجل وشاب وسيدة وفتاة وطفل من حادث المنيا الإرهابي الذي وقع بمحافظة المنيا، إنه سامح نبيل، سائق أتوبيس سوهاج الذي نجا بركابه من الحادث .

قال السائق الشاب، الثلاثيني، في تصريحات خاصة لــ”مصراوي” أثناء حفل استقباله والناجين من الحادث الإرهابي، بكنيسة أولاد غريب، إنهم عاشوا لحظات من الرعب، داخل الحافلة.

“مكنتش مصدق اللي حصل وكأنه فيلم أكشن.. لسه لينا عُمر هنعيشه، وتوفيق من ربنا لي أحسنت بسببه التصرف”.. بهذه الكلمات بدأ سامح نبيل، حديثه، قائلًا “دخلنا الدير يوم الجمعة الماضي، حوالي الساعة الخامسة فجرًا، وزرنا الدير وعَمَّدنا الطفلين نوفير بشاي رزق 4 شهور، وفولوباتير إميل 5 شهور، وطلعنا من الدير في طريقنا للعودة حوالي الساعة 12 ظهرًا.

وأضاف “وعند منتصف المدق الجبلي المؤدي إلى الدير فوجئنا بسيارة من خلفي تحاول أن تسبقني ويشير مستقليها لي أن قلل السرعة فاستجبت لهم على أنهم ضمن قوات تأمين زوار الدير خاصة أنهم يرتدون ملابس تشبه ملابس الميري”.

ويغمض السائق عينيه، وكأنه في حلم، ويتابع بصوت مرتفع، وإذ بتلك السيارة تسير بمحاذاة الأتوبيس ويطلق مستقليها الرصاص صوب الأتوبيس، ويرددون قف، عندها علمت أنهم إرهابيين، وليس ضمن قوات التأمين .

ويتابع “نبيل” تعاملت مع الحدث بكل ثبات، وسرعة بديهة لأُنقذ حياة من معي من خطر هؤلاء الإرهاب، مضيفًا كلما تمكنت من زيادة سرعة الأتوبيس يزداد هؤلاء الإرهابيين من زيادة عدد طلقات الرصاص، حتى اخترقت مقدمة الأتوبيس حوالي 28 طلقة، ما جعل زجاج الأتوبيس يتهشم، ما دفعني أن أنزل من على كرسي القيادة الذي أجلس عليه لأجلس في “الدواسة” أرضية السيارة، وأضغط على أكسرتير السرعة بكل قوة حتى أتمكن من الفرار .

وإذ بي ألاحظ تراجع حدة إطلاق الرصاص صوب الأتوبيس لأعود مرة أخرى أجلس على الكرسي وأشاهد في المرآة إطلاق هؤلاء الإرهابيين الرصاص على سيارة ميكروباص كانت تسير خلفي .

وتابع “استطعت أن أقود السيارة في تلك الأحداث دون أن تنقلب مني على جانب الطريق بسبب السرعة الزائدة واختلال عجلة القيادة في يدي بعض الشئ بسبب جلوسي في الدواسة، حتى وصلت إلى أقرب نقطة إسعاف لإسعاف المصابين حتى جاءت قوات الشرطة، وتمت السيطرة على الموقف تمامًا” .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً