أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد أن وصفوه بـ’نفايات طبية’.. أم تردّ على الأطباء بالصور!

مشاركة
 

بريطانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) نشرت أم “شجاعة” مجموعة من الصور لجنينها الذي توفي وعمره لا يتجاوز 14 أسبوعا، لإثبات أنه “طفل حقيقي”، بعد أن حثها الأطباء على الإجهاض وقالوا إن ما في بطنها أصبح “نفايات طبية”.

 

ووفق ما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن شاران ساثرلاند (40 عاما) التقطت عددا من الصور الصادمة للجنين (3 أشهر ونصف) بعد إجهاضه، وهو في طور النمو.

وبلغ طول الجنين 10 سنتمترات ووزنه 26 غراما فقط. ويمكن، من خلال الصور، رؤية وجهه الكامل ويديه وقدميه.

وتم حفظ الجنين لمدة أسبوع في الثلاجة، قبل دفنه تحت شجيرة تتواجد في البيت.

ولا يمكن، في بعض الولايات الأميركية، تصنيف الأطفال بشكل قانوني كـ”رضيع” حتى يبلغ من العمر 20 أسبوعا (5 أشهر).

وهذا يعني أن الأطباء تخلصوا من الطفل لأنهم اعتبروه “نفاية طبية”، على حد وصفهم، إلا أن عاطفة الأمومة لدى شاران رفضت ذلك التعبير ودفعتها إلى التقاط صور جنينها المتوفى.

وعلى الرغم من “الكارثة”، تقول شاران إنها “ممتنة” لأنها حصلت على فرصة لرؤية طفلها قبل توديعه.

وأوضحت الأم، المنحدرة من ولاية ميزوري، أنها لم تصدق في البداية فقدان جنينها، مضيفة “كل شيء كان على ما يرام، لمست أذنيه ولسانه وشفتيه.. لا أعرف ماذا حصل”.

وحث الأطباء شاران على إجهاض طفلها، بعد أن أظهرت عملية التصوير بالموجات فوق الصوتية أن قلبه توقف عن النبض.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.