Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

إنجيل اليوم: "أَنْتَ هُوَ بُطْرُسُ، أَيِ الصَّخْرَة، وعلى هذِهِ الصَّخْرَةِ سَأَبْنِي بِيْعَتِي..."

pixabay.com

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 03/11/18

إنجيل القدّيس متّى ١٣ / ١٦ – ٢٠

جَاءَ يَسُوعُ إِلى نَواحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيْلِبُّسَ فَسَأَلَ تَلامِيْذَهُ قَائِلاً: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ٱبْنُ الإِنْسَان؟».

فقَالُوا: «بَعْضُهُم يَقُولُون: يُوحَنَّا المَعْمَدَان؛ وآخَرُون: إِيْليَّا؛ وغَيْرُهُم: إِرْمِيَا أَو أَحَدُ الأَنْبِيَاء».

قَالَ لَهُم: «وأَنْتُم مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟».

فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وقَال: أَنْتَ هُوَ المَسِيحُ ٱبْنُ اللهِ الحَيّ!».

فأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بنَ يُونَا! لأَنَّهُ لا لَحْمَ ولا دَمَ أَظْهَرَ لَكَ ذلِكَ، بَلْ أَبي الَّذي في السَّمَاوَات.

وأَنَا أَيْضًا أَقُولُ لَكَ: أَنْتَ هُوَ بُطْرُسُ، أَيِ الصَّخْرَة، وعلى هذِهِ الصَّخْرَةِ سَأَبْنِي بِيْعَتِي، وأَبْوَابُ الجَحِيْمِ لَنْ تَقْوى عَلَيْها.

سَأُعْطِيكَ مَفَاتيحَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَات، فَكُلُّ مَا تَربُطُهُ على الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا في السَّمَاوَات، ومَا تَحُلُّهُ على الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً في السَّمَاوَات».

حينَئِذٍ أَوْصَى تَلامِيْذَهُ أَلاَّ يَقُولُوا لأَحَدٍ إِنَّهُ هُوَ المَسِيح.

التأمل: “أَنْتَ هُوَ بُطْرُسُ، أَيِ الصَّخْرَة، وعلى هذِهِ الصَّخْرَةِ سَأَبْنِي بِيْعَتِي…”

في أحد تجديد البيعة، بداية السنة الطقسية الجديدة، لا بد من بعض الاسئلة الجدية لكل منا: من هو ابن الانسان بالنسبة لنا؟ ما العلاقة التي تربطنا به؟ هل انتماؤنا اليه هو موسمي، في الأعياد ، أو المناسبات فقط؟ هل نشهد له فعلا قولا وعملا؟ هل نسير بحسب مشيئته وارادته أم بحسب مشيئتنا وارادتنا؟ هل نهتم بالخطأة والمهمشين كما اهتم هو؟ أم أننا نميل الى ما كان الفريسيون يقولون ولا يفعلون؟

في بداية زمن الميلاد لا بد لنا من وقفة جدية مع الذات لنحدد وجهة تقدمنا في حياتنا اليومية، هل نحن نسير مع ابن الانسان باتجاه الانسان؟ أم اننا نستعبد الانسان اكراما لابن الانسان؟

في قدّاس ختام أعمال السينودس من أجل العائلة، ٢٤ تشرين الاول ٢٠١٥، حذّر البابا المؤمنين من نوعين من التجربة: الأولى هي “روحانية الوهم” والثانية هي ” الايمان المخطط” أي اننا نمشي مع المسيح ولكن حسب خططنا وأهدافنا نحن.

في هذه الحالة، كتلاميذ يسوع، نحن مع يسوع، لكن لا نفكّر مثله. نحن في جماعته، لكن قلوبنا غير مفتوحة. نفقد العجب، الإمتنان والإحساس، والخطر يصبح عادة عندما لا نتأثّر بالنعمة.

نحن قادرون على الحديث عنه والسير معه والعمل لأجله، لكن نعيش بعيداً عن قلبه، أي الوصول الى أولئك المجروحين.

هذه هي التجربة: “روحانية الوهم”، يمكن أن نمشي في صحراء الإنسانية من دون رؤية ماذا يجري هناك، بدلاً عن ذلك، نرى ما نريد أن نراه. نحن قادرون على تطوير نظرنا إلى العالم، لكننا لا نقبل ما يضعه الله أمام أعيننا. الإيمان الذي لا يعرف كيف يتجذّر في حياة الناس يبقى قاحلاً، لا بل يخلق صحراء أخرى.

مع البابا فرنسيس نجدد التزامنا بخط المسيح ابن الانسان ونسأله أن يلتفت تجاهنا بنظرته الشافية والمخلّصة، التي تعرف كيف يشع النور منها، وألاّ ندع أنفسنا تتلطّخ بالتشاؤم والخطيئة، وننظر إلى يسوع الذي يضىء نوره على الأحياء، في الانسانية جمعاء. آمين.

أحد مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً