Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ العَشَّارِيْنَ والزَّوَانِي يَسْبِقُونَكُم إِلى مَلَكُوتِ الله..."

pixabay

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 02/11/18

إنجيل القدّيس متّى ٢١ / ٢٨ – ٣٢

قالَ الرَبُّ يَسوع لِلأَحبارِ وشُيوُخِ الشَعب: «كَانَ لِرَجُلٍ ولَدَان. فَدَنَا مِنَ الأَوَّلِ وقَال: يَا وَلَدِي، إِذْهَبِ ٱليَومَ وَٱعْمَلْ في الكَرْم. فَأَجَابَ وقَال: لا أُرِيْد! وبَعْدَ ذلِكَ نَدِمَ وذَهَب. ثُمَّ دَنَا مِنَ الثَّاني، وقَالَ لَهُ مَا قَالَ لِلأَوَّل. فَأَجَابَ وقَال: أَنَا ذَاهِب، سَيِّدِي! ولَمْ يَذْهَب. فَأَيُّ الٱثْنَيْنِ عَمِلَ مَشِيْئَةَ الأَب؟». قَالُوا: «أَلأَوَّل». قَالَ لَهُم يَسُوع: «أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ العَشَّارِيْنَ والزَّوَانِي يَسْبِقُونَكُم إِلى مَلَكُوتِ الله. فقَدْ جَاءَكُم يُوحَنَّا يَسْلُكُ طَرِيقَ البِرّ، ولَمْ تُؤْمِنُوا بِهِ. أَمَّا العَشَّارُونَ والزَّوَانِي فَآمَنُوا بِهِ. وأَنْتُم رَأَيْتُم ذلِكَ ولَمْ تَنْدَمُوا ولَو مُتَأَخِّرِين، لِتُؤْمِنُوا بِه.

التأمل: “أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ العَشَّارِيْنَ والزَّوَانِي يَسْبِقُونَكُم إِلى مَلَكُوتِ الله….”

نعم هذا أنت يسوع سر الحبّ الذي كان مكتوما مدى الدهور، فكشف الله عنه لقديسيه. فيك اكتملت جميع كنوز الحكمة، فأنت الكمال كله.فيك خُلق كل شيء مما يرى وما لا يرى، أصحاب عرش أم رئاسة أم سلطان كل شيء خلق بك ولك، فيك الفداء و الغفران.

كيف لي أن أرفض لك أمراً؟ كيف لي أن أقول لك سأعمل في كرمك ولا أعمل؟.

ألم تحقق سلامي بدمك على الصليب؟

ألم تصالحنا بموتك لنكون أمام الله قديسين؟ فكيف أتخلى عن حبّك؟ أو أبدّل موقفي منك؟ أو أُغلق بيدي أبواب قلبك؟ كيف لي أن أضيّع مفاتيح ملكوتك؟

أنت المسيح رجائي وحبّي اخترتني وأرسلتني لأعمل في كرمك فتقدسني؟ كيف أترك العشّارين والزواني يسبقونني إلى حمدك وشُكرك ليل نهارٍ في سرّي وفي علني، في ليلي ونهاري في نومي وقيامي في ضعفي وقوّتي؟!!

أنت المسيح رجائي، نعم أنت الرجاء الذي نلته بالموت معك… ذاك الرجاء الذي نلته بنعمتك يوم العماد، ساعة أصبح الموت حياةً معك، لحظة صِرت أنت يسوعي، لحظة صرت أنت مسيحي، ملك قلبي وسيّد حياتي، فكيف لي أن أرفض العمل بمشيئتك؟

أنت سر خلاصي أنت رجائي ومجدي. أنت كل شيء وفي كل شيء، كل شيء خلق بك ولك ونحن بك ومعك جسدا واحد.

ساعدني كي أسير معك، متأصلاً فيك، مؤسساً عليك، راسخاً على الإيمان بك، ثابتاً في وعدي وهو أن أعمل في كرمك ولو أتيت متأخراً، كيف لا وأنت طريقي وحقي وحياتي؟ كيف أتركك وفيك يتجسد ملء كمال الألوهية؟ كيف أخذلك وأنت تكمّل فيّ كلّ نقص؟ كيف لا أصغي إليك وعندك كلام الحياة الابدية؟

ربّي سامح ضعفي. آمين.

نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً