أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

بالفيديو شاهدوا كيف دمروا مزاري العذراء مريم

Share

 أنلونغ / أليتيا (aleteia.org/ar) دمرت القوات الحكومية الصينية مزار سيدة الأحزان السبعة في دونجرجو (شانشي) وسيدة النعم  المعروفة أيضًا باسم سيدة الجبل في منطقة أنلونغ.

كجزء من حملة الاضطهاد المستمرة بحق المسيحيين هدمت السلطات الصينية مزارين مريميين كاثوليكيين. وتأتي هذه الخطوة بعد شهر واحد فقط من توقيع الحكومة الصينية اتفاقًا مع الفاتيكان بشأن تعيين الأساقفة.

المزاران  كانا موقعي للحج لكل من الكنيسة الكاثوليكية الصينية الرسمية والكنيسة الكاثوليكية “السرية” في الصين.

تدعي السلطات أن الضريح في أنلونغ دمر لأنه كان يفتقر إلى تصاريح البناء الضرورية. بدورهم قال الكاثوليك المحليون إنهم يعتقدون أن عمليات الهدم هي جزء من جهود الحزب الشيوعي من أجل جعل الكنيسة الكاثوليكية أكثر انسجاما مع فهم الحكومة للثقافة والمجتمع والسياسة الصينية.

وكان البابا فرنسيس قد وقّع في الشهر الماضي اتفاقية مع الحكومة الصينية تهدف إلى تطبيع وضع الكاثوليك في الصين.

فيما لا يزال مضمون الوثيقة غير معروف فهي تسمح لبكين أن تقترح مرشحين ليصبحوا أساقفة لكن البابا يجب أن يمنح الموافقة النهائية على مقترحات الحكومة الصينية.

تظهر مقاطع الفيديو التي التقطها السكان المحليون استخدام الرافعات لإزالة التماثيل من المزار المريمي.

عمليات الهدم هي الأحدث في سلسلة من الإجراءات القاسية التي اتخذت بحق الكنيسة طوال عام 2018.

ففي دسمبر / كانون الأول هُدمت كنيسة كاثوليكية بالكامل في مقاطعة شانكسي برغم حصولها مسبقاً على التصاريح القانونية اللازمة من مكتب الشؤون الدينية.

أما في أواخر شهر شباط/ فبراير فقد قامت السلطات الحكومية المحلية بالقوة بإزالة الصلبان والتماثيل وأبراج الجرس من الكنيسة الكاثوليكية  وفقا لتقرير نشرته مجلة الاتحاد الكاثوليكي الآسيوي.

في أيّار/مايو ذكرت منظمة “تشاينا أيد” لحقوق الإنسان أن كنيسة مسيحية في إقليم هينان بالصين “دُمرت تمامًا” حيث تم اعتقال 40 شخصًا من أبناء الأبرشية الذين حاولوا إيقاف عملية الهدم.

كذلك في أوائل حزيران / يونيو تم هدم  طريق الصليب في ملجأ سيدة جبل الكرمل في مقاطعة خنان في الصين وهو موقع شهير للحج للعديد من الكاثوليك.

وفي تموز/ يوليو قام المسؤولون الحكوميون بجرف كنيسة ليانغوانغ الكاثوليكية في مقاطعة شاندونغ رغم أن الموقع حصل مؤخراً على تصريح حكومي بالعمل بصورة قانونية ككنيسة.

وتندرج هذه الإجراءات ضمن سلسلة من المضايقات التي تقوم بها السلطات الصينية بحق المسيحيين حيث دخلت أنظمة جديدة بشأن الممارسة الدينية حيز التنفيذ في شباط/فبراير بما في ذلك حظر دخول الأطفال إلى الكنائس.
وفي أيلول/ سبتمبر وضعت الحكومة الصينية مزيداً من القيود على التبشير واعتبرته غير قانوني وحظرت الصلوات أو التعليم الديني أو الوعظ على الإنترنت.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.