أليتيا

عاجل جداً!!! أخيراً آسيا بيبي بعد أن حكموها بالإعدام منذ عشر سنوات، هي حرة الآن. إليكم التفاصيل

Esham Masih Asia Bibi
Antoine Mekary | ALETEIA | I.Media
مشاركة
روما، أليتيا (ar.aleteia.org). – كم من حملة صلاة نُظّمت من أجلها، والرب استمع للصلوات. آسيا بيبي أخيراً حرة طليقة بعد أن أعلنت المحكمة العليا الباكستانية انها بريئة.

كانت آسيا قد اتُهمت منذ عشر سنوات بالتجديف ضد النبي محمد وحكم عليها بالاعدام.

آسيا بيبي بريئة من هذه الاتهامات قال رئيس المحكمة العليا سقيب نصار خلال قراءة الحكم. وبالتالي “فإن لم يكن هناك اتهامات أخرى ضدها، فهي امرأة حرة”.

عام ٢٠١٤ و٢٠١٥ أوقفت المحكمة العليا الحكم بالموت لدراسة معمقة للقضية، وها هي اليوم حرة بعد أن حكمت المحكمة ببراءتها.

ألف مبروك لآسيا – أم لخمسة أولاد – وألف مبروك لعائلتها ونشكر الرب على سلامتها وعلى تحقيق العدالة

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً