أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون لعيد جميع القديسين في ١ تشرين الثاني ٢٠١٨

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) عيد جميع القدّيسين

 

لَمَّا رأَى يَسُوعُ الجُمُوعَ صَعِدَ إِلى الجَبَل، وجَلَسَ فَدَنا مِنْهُ تَلاميذُهُ، وفَتَحَ فاهُ يُعَلِّمُهُم قَائِلاً: “طُوبى لِلْمَسَاكِينِ بِالرُّوح، لأَنَّ لَهُم مَلَكُوتَ السَّمَاوَات. طُوبى لِلْوُدَعَاء، لأَنَّهُم سَيَرِثُونَ الأَرض. طُوبى لِلْحَزَانى، لأَنَّهُم سَيُعَزَّون. طُوبى لِلْجِيَاعِ والعِطَاشِ إِلى البِرّ، لأَنَّهُم سَيُشْبَعُون. طُوبى لِلْرُّحَمَاء، لأَنَّهُم سَيُرْحَمُون. طُوبى لأَنْقِيَاءِ القُلُوب، لأَنَّهُم سَيُعَايِنُونَ الله. طُوبى لِفَاعِلي السَّلام، لأَنَّهُم سَيُدْعَونَ أَبْناءَ الله. طُوبى لِلْمُضْطَهَدِينَ مِنْ أَجْلِ البِرّ، لأَنَّ لَهُم مَلَكُوتَ السَّماوات. طُوبى لَكُم إِذَا عَيَّرُوكُم وٱضْطَهَدُوكُم، وٱفْتَرَوا عَلَيْكُم كُلَّ سُوءٍ مِنْ أَجْلي. إِفْرَحُوا وٱبْتَهِجُوا، لأَنَّ أَجْرَكُم عَظِيمٌ في السَّمَاوات، فَهكَذا ٱضْطَهَدُوا الأَنْبِيَاءَ مِنْ قَبْلِكُم”.

 

قراءات النّهار:  عبرانيّين ١٢:  ١٨-٢٤ / متّى ٥ : ١-١٢

 

التأمّل:

 

لماذا نحتفل بعيد جميع القدّيسين؟

عادةً، تحتفل الكنيسة بأعياد القدّيسين في تذكار وفاتهم بكونه يوم ولادتهم في السّماء وتتأمّل في فضائل كلّ منهم بكونه مدرسةً خاصّةً نحو القدّاسة!

أما عيد جميع القدّيسين، بغض النّطر عن الأسباب التاريخيّة لقيامه، فهو يشكّل فرصةً للكنيسة لتشجّع جميع المؤمنين على سلوك درب القداسة في أيّ موقعٍ كانوا أو في أيّ بلدٍ أو حالة…

ليست القداسة انعزالاً عن النّاس بل هي مشاركةٌ كاملة في حمل قضاياهم بالصلاة والعمل بأساليب وطرق مختلفة ومتنوّعة…

من هنا  يأتي هذا العيد ليشجّع كلّ منّا على سلوك درب الخاص نحو القدّاسة!

 

الخوري نسيم قسطون – ١ تشرين الثاني ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/b18M2CXN1TN

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.