أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذه آخر كلماته لابنته الصغيرة قبل استشهاده وزوجته تبكيه…ميخائيل “رح نشتقلك بكّرت كتير”

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) “رح نشتقلك، كسرتلي ضهري، بكّرت كتير عليّ”، رسالة ممزوجة بحرقة الفراق اختلطت بدموع نرمين فياض، زوجة المعاون الشهيد في قوى الامن الداخلي اللبناني مخائيل هزيم، الذي دفع حياته ليل السبت الماضي اثناء عملية دهم لإيقاف مجرم خطير… لا تقوى نارمين على الحديث، ومع هذا تحاول التماسك لتقول لقاتل حبيبها وشريك حياتها: “الله يحرق قلبك متل ما حرقت قلبي”.

وكتبت اسرار شبارو في النهار، قبل ان يتوجّه مخائيل (33 سنة) الى المَهمة نتيجة تلقي غرفة العمليات، كما قالت نارمين، “بلاغاً عن وجود سارق وهو من اصحاب السوابق في نهر الموت، اتصل بي مخائيل وتحدّث عبر الكاميرا (فيديو كول) مع ابنته سيلين، ردّد على مسمعها كلمة بابا مرات عدّة. قال لي “تصبحين على خير حبيبتي”، ورحل الى المجهول، ليصلني خبر استشهاده، بعدما تمكّن السارق وهو ذات بنية جسيمة وفي حالة سكر وتحت تأثير المخدرات من سحب مسدس زميل مخائيل اثناء تكبيله، اطلق النار فأصاب مخائيل في رأسه، ليفارق على إثرها الحياة الى الأبد”.

نرفع الصلوات على نية ميخائيل وعائلته كي يقدم الرب الصبر لها. هذه الحادثة محزنة جداً، ونصلي كي لا يتم حماية القاتل فيتم اطلاقه بعد فترة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً