Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

صلاة لاوون الثالث عشر الإضافية لحماية الكنيسة من الشيطان

LUCIFER

PIXABAY

LUCIFER: "Nosilec luči" ali "jutranja zvezda" (pred njegovim padcem). Kako si padel z neba, danica, sin zore, zgrmel na zemljo, zmagovalec narodov (Iz 14,12).

إيزابيل كوستوريي - أليتيا - تم النشر في 30/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) في شهر أكتوبر، يُدعى الكاثوليك إلى تلاوة المسبحة والصلاة لرئيس الملائكة ميخائيل باستخدام صلاة التقسيم التي نصح بها البابا لاوون الثالث عشر من أجل حماية الكنيسة من الشيطان. ولكن، هل تعلمون أن لاوون الثالث عشر كان يحرص أيضاً على أن يتلو المؤمنون صلاة للقديس يوسف بعد تلاوة المسبحة؟ كان يقول أن القديس يوسف، بالاتحاد مع العذراء القديسة والقديس ميخائيل رئيس الملائكة، يساعد المسيحيين على طرد الشيطان إلى جهنم.

فالقديس يوسف كان مكلّفاً بالسهر على سلامة الفادي وأمّه العذراء مريم، ومكلف اليوم بحماية جسد المسيح السري أي الكنيسة. هذا ما تعرفه الشياطين، وتعرف مدى قدرته في مهمته. هو “يرعبها”. لذلك، تبذل كل ما في وسعها لجعل المؤمنين ينسونه في المعركة ضد الظلمات. لكن لاوون الثالث عشر عبّر علناً في 15 أغسطس 1889، في سابقةٍ في الكنيسة، عن أهمية الابتهال إلى القديس يوسف – الذي أعلنه شفيع الكنيسة الجامعة – “بتقوى شديدة وثقة كبيرة، في الوقت عينه إلى العذراء، أم الله” في أوقات الصعاب والمحن. ينبغي على الشعب المسيحي أن يعتاد على هذا التكريم بترسيخه “في العادات والمؤسسات الكاثوليكية”، حسبما كتب البابا لاوون الثالث عشر في رسالته Quamquam pluries.

هكذا، حُددت “كل عام إلى الأبد” صلاة للقديس يوسف تتلى في الوقت عينه مع المسبحة طوال شهر أكتوبر. يُنصح بهذه الصلاة لإبعاد الشيطان وكافة أنواع التجارب:

“إننا نلتجئ إليك في محنتنا أيها الطوباوي يوسف، وبعد ابتهال معونة عروسك القديسة، نلتمس أيضاً بثقة شفاعتك. بواسطة الحنان الذي ربطك بالعذراء الطاهرة، والدة الإله، بواسطة المحبة الأبوية التي أحطتَ بها الطفل يسوع، نتضرع إليك لكي تنظر بصلاح إلى الميراث الذي فاز به يسوع المسيح بحقّ دمه، وتساعدنا في احتياجاتنا. احمِ، يا حارس العائلة الإلهية الكلي الحكمة، سلالة يسوع المسيح المختارة. احفظنا أيها الآب المحب للغاية من كل وصمة خطأ وفساد. كن لنا مؤيداً يا محررنا الكلي القدرة. من أعلى السماوات، احمنا في المعركة ضد قوى الظلام. وكما حررت سابقاً الطفل يسوع من خطر الموت، دافع اليوم عن كنيسة الله المقدسة من كمائن العدو ومن كل محنة. اشمل كل واحد منا بحمايتك الدائمة لكي نتمكن على مثالك وبدعم معونتك من العيش بقداسة، والموت بورع، وبلوغ النعيم الأبدي. آمين”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكنيسة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً