Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

العبارة الوحيدة الموجودة ليهوذا في الأناجيل تستحق التوقف عندها

Saint Jude Thaddeus

By Renata Sedmakova | Shutterstock

مارغو جيرو - أليتيا - تم النشر في 30/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) “أَمَّا يَسُوعُ قَبْلَ عِيدِ الْفِصْحِ، وَهُوَ عَالِمٌ أَنَّ سَاعَتَهُ قَدْ جَاءَتْ لِيَنْتَقِلَ مِنْ هذَا الْعَالَمِ إِلَى الآبِ، إِذْ كَانَ قَدْ أَحَبَّ خَاصَّتَهُ الَّذِينَ فِي الْعَالَمِ، أَحَبَّهُمْ إِلَى الْمُنْتَهَى” (يو13: 1). فقال له تلاميذه: “يَا سَيِّدُ، لَسْنَا نَعْلَمُ أَيْنَ تَذْهَبُ، فَكَيْفَ نَقْدِرُ أَنْ نَعْرِفَ الطَّرِيقَ؟”، فأجابهم: “بَعْدَ قَلِيل لاَ يَرَانِي الْعَالَمُ أَيْضًا، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَرَوْنَنِي. إِنِّي أَنَا حَيٌّ فَأَنْتُمْ سَتَحْيَوْنَ” (يو14: 19). حينئذ سأله يهوذا ليس الاسخريوطي: “يَا سَيِّدُ، مَاذَا حَدَثَ حَتَّى إِنَّكَ مُزْمِعٌ أَنْ تُظْهِرَ ذَاتَكَ لَنَا وَلَيْسَ لِلْعَالَمِ؟” (يو14: 22).

وفي حين تمحورت أسئلة الرسل حول أنفسهم، لم يقلق يهوذا سوى على العالم الذي، على عكس التلاميذ، لن يعد يرى المسيح القائم.

وكان بندكتس السادس عشر قد لفت في الجلسة العامة في 11 تشرين الأول 2006 إلى أهمية سؤال يهوذا: “هذا السؤال ذو أهمية كبيرة، فنطرحه نحن أيضا على الرب: لما لم يظهر القائم من بين الأموات بكامل مجده على أعدائه فيثبت لهم أن المنتصر هو الله؟ لما ظهر فقط على تلاميذه؟”

وعلى هذا السؤال، أجاب يسوع: “إِنْ أَحَبَّنِي أَحَدٌ يَحْفَظْ كَلاَمِي، وَيُحِبُّهُ أَبِي، وَإِلَيْهِ نَأْتِي، وَعِنْدَهُ نَصْنَعُ مَنْزِلاً”؛ وهي إجابة “غامضة وعميقة”، كما يصفها البابا السابق، الذي يتابع التوضيح قائلا: “هذا يعني أنه يجب أن ننظر إلى القائم أيضا من خلال قلبنا، لكي يستطيع الله أن يبقى في داخلنا. فالرب لا يظهر وكأنه شيء. يريد أن يدخل إلى حياتنا ويتم ذلك عندما نفتح له قلبنا. وهكذا فقط نستطيع رؤية القائم”. لا، إن مملكة المسيح ليست من هذا العالم، ولكن فينا، شرط أن نتلقى كلمته. وكتب القديس إكسوبيري: “لا يرى المرء جيدا سوى من خلال قلبه”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً