لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ماذا لو حاول المسيحيون خلال الزواج التشبّه بالمواد الإباحية؟

MĘŻCZYZNA Z LAPTOPEM
Marija Savic/Stocksy United
مشاركة

هل سيكون هذا أصعب على المسيحيين من غير المسيحيين؟ هل المسيحيون أسوأ في الجنس؟

عادة ما يكون للأزواج المسيحيين تجارب وتوقعات جنسية متنوعة. ربما يكون الشخصان قد اتخذا قرارًا واعيًا بالانتظار حتى الزواج لاختبار العلاقة الجنسية. أو ربما قام كلا الشريكين بعلاقات جنسية في الماضي وجلبا هذا التاريخ إلى زواجهما. قد يكون لأحدهما تجارب جنسية قبل الزواج فيما الآخر قرر الحفاظ على بتوليته إلى حين الزواج. أو ربما كان كلاهما ناشطين جنسياً في الماضي  لكنهما اختارا الانتظار حتى يتزوجا لممارسة الجنس معًا.

يمكن لهذه التجارب المتنوعة وكذلك معتقداتنا حول الجنس التي شكلتها نشأتنا  والمدرسة والكنيسة أن تجعل الجنس نوعًا من التحدي. التواصل الجيد أمر ضروري.

“الحديث عن الجنس ليس بالأمر السهل خاصة إذا كنا قد أتينا من أسر لم تناقش موضع الجنس أبداً… سيكون الأمر صعبًا لكنه ممكن”. توضح إيما.

التواصل الجيد سيمكننا من تلبية احتياجاتنا الخاصة وتلبية احتياجات شريكنا ليس فقط من الناحية الجنسية ولكن في كل جانب من جوانب علاقتنا. نحتاج لأن نكون قادرين على التحدث عن الجنس لفهم ما يريده شريكنا وما يستمتع به. إذا كان الأمر جيدًا فمن المرجح أن نستمر في فعل ذلك!

“خلال السنوات القليلة الماضية التقيت في محيط الكنيسة بعدد من الأزواج الذين يعانون من صعوبات جنسية. لم أقدم لهم العلاج على المدى الطويل لأن ذلك منشأنه أن يخلط بين حدودي المهنية والاجتماعية لكني تحدثت معهم كصديق ثم بحثنا عن أفضل خطة عمل. في بعض الأحيان كان الحل في تقديم استراتيجيات المساعدة الذاتية أو اللجوء إلى المزيد من المساعدة المهنية للعلاج.” تقول الكاتبة والمعالجة الجنسية.

قال الكثيرر من الأزواج أنهم تمنوا لو علموا بهذه المعلومات في وقت مبكر من زواجهم بهدف معالجة هذه المشاكل في وقت مبكر وربما تجنب الكثير من وجع القلب الذي نتج عن الفتور العاطفي. “قال العديد من الأزواج المسيحيين إنهم ببساطة لا يعرفون ممن يطلبون المساعدة وكيف”. تضيف إيما.

هذا وأملت الكاتبة أن يقدم كتاب “مواسم الجنس والحميمية” الدعم للعديد من الأزواج المسيحيين وأن يفيد الأزواج غير المسيحيين الذين يدركون أن المسيحيين ربما لديهم شيء مثير للاهتمام ليقولوه عن الجنس.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

الصفحات: 1 2

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.