أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ماذا لو حاول المسيحيون خلال الزواج التشبّه بالمواد الإباحية؟

MĘŻCZYZNA Z LAPTOPEM
Marija Savic/Stocksy United
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تقول إيما وارينغ وهي مؤلفة كتاب “مواسم الجنس والحميمية” إنها أصدرت الكتاب لمساعدة الأزواج على تعزيز الرغبة الجنسية في الزواج وإدارة المشاكل الجنسية الشائعة. هذا الكتاب موجه إلى الأزواج المسيحيين وغير المسيحيين إذ إن معظم المعلومات الواردة في الكتاب عملية.

يركز الكتاب تحديدًا على المتزوجين حيث أخذت الكاتبة بعين الاعتبار النذور والوعود الزوجية.

للأسف هناك عدد كبير من المسيحيين الذين يعتقدون أن الحديث عن الجنس هو خطيئة أو أن الجنس بحد ذاته يتنافى مع قدسية الله وتعاليم الإنجيل وهو أمر غير صحيح. على المقلب الآخر هناك من يعتقد أن ما يتم الترويج له من خلال المواد الإباحية  يجسد مفهوم العلاقة الجنسية وهنا المعضلة حيث يحاول الثنائي التشبه بهذه الأفلام “الخيالية” وعندما تفشل هذه المحاولات يقرر الثنائي الابتعاد عن الجنس وتفادي العلاقة الحميمية….

من هذا المنطلق يركّز هذا الكتاب على المعنى الحقيقي من العلاقة الجنسية وكيفية تغذية هذه العلاقة وتطويرها.

فكما يحتاج كل شيء في هذه الحياة للعمل كذلك العلاقة الجنسية تحتاج إلى مجهود يمارسه الزوجان بهدف تطوير العلاقة

بداية تقول إيما لا بد من الإشارة والتذكير بأن الله هو من خلق الجنس وهو حسن ومصمّم ليكون في قلب التزاماتنا الزوجية.

لذا علينا أن نكون مستعدين للعمل بهدف الحفاظ على الرغبة الجنسية بقائها على قيد الحياة. مثلما يخبرنا الكتاب المقدس علينا أن نعمل في الحب.

قد يقول البعض بتذمّر إن الجنس هو المجال الوحيد الذي لا أريد أن أعمل فيه حيث تكفيني مشقات الحياة ومتطلباتها! ولكن إذا أردنا تعزيز شعلة الرغبة فعلينا أن نفكر في ذلك وأن نعي أن العفوية فقط في الجنس لن تساهم في تطويره وهي غير كافية.

الصفحات: 1 2

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.