أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس يطلب تلافي الخطأ الذي أوصل هتلر الى السلطة

MARIA KWAŚNIEWSKA
AFP/EAST NEWS
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)شدد البابا فرنسيس على ضرورة أن يكون الشباب على دراية بالتاريخ من أجل تفادي “الوقوع في الخطأ نفسه وان يعرفوا كيف تطورت الحركات الشعبيّة وليفكروا في هتلر الشاب الذي كان يبلغ من العمر ٣٢ أو ٣٣ سنة ووعد بتطوير ألمانيا بعد حكومة فاشلة.”

وأتى كلام البابا خلال لقاء له مع طاعنين في السن وشباب بعنوان “حكمة الوقت” في ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ .

 

أخبرني جدي عن الحرب

“لا يعرف الشباب الكثير عن الحربَين. أنا تعلمت من جدي الذي عايش الحرب العالميّة الأولى فقال لي الكثير عنها” وأضاف: “لا أريد أن أناقش في السياسة. أتحدث عن أمر انساني بحت.”

 

ما الذي تخلفه الحرب؟

وتساءل فرنسيس: “ما الذي تتركه الحرب؟ ملايين الموتى. مذبحة كبيرة. ومن بعدها نشبت الثانيّة وهذه أعرف عنها جيداً مع العدد الكبير من المهاجرين الذين وصلوا الى بوينس آيرس.ايطاليون وبولنديون وألمان…. الكثير الكثير. وعرفت من خلال اصغائي اليهم ما هي الحرب فعلاً.”

واعتبر انه من الضروري أن يعرف الشباب ما كانت تابعات الحربَين اللتَين طبعتا القرن الماضي. انه لكنز سلبي لكن كنز من الواجب نقله لهز الضمائر .

وشدد فرنسيس على ضرورة أن يعرف الشباب التاريخ لعدم الوقوع في الخطأ نفسه في وقتٍ تواجه فيه عدد كبير من البلدان الأوروبيّة وأمريكا تهديد الشعبويّة.

 

التوقف عن زرع الحقد

وقال فرنسيس انه من غير الممكن ان نعيش لزرع الحقد وبعدها ذكر مرحلة داكنه من مراحل الدين: “نفكر في الاصلاح. زرعنا كلّ الحقد من الجانبَين البروتستانتي والكاثوليكي.”

“ايقنا شيئاً فشيئاً خلال السنوات الخمسين الماضيّة ان ذاك لم يكن الدرب الصحيح ونحاول ان نرسي بادرات صداقة لا انقسام.”

 

تزداد الكراهيّة في العائلة والحيّ

وذكر زيضاً الكراهيّة التي تُزرع في العائلة والحي ما يؤدي الى الاطاحة بالسلام والتماسك في العائلة والحيّ ومكان العمل وتعزيز الحسد والمنافسة.”

وتأسف فرنسيس لكون هذه الكراهيّة حوّلت المتوسط الى مقبرة: “علينا أن لا نقبل بهذه المعاناة ولا يجب أن نقول: ان المعاناة في كلّ مكان وعلينا بالمضي قدماً. كلا، هذا ليس جيد.فاليوم على وشك حرب عالميّة ثالثة أن تحصل بصورة متفرقة مع احداث من هنا وأحداث من هناك….”

 

الحرب العاميّة الرابعة: هل تُخاض بالحجارة والعصي؟

وفي خضم الجدل الجديد القائم حول الاتفاقيات التي أُبرمت بعد الحرب الباردة بين أوروبا وروسيا وعدم احترامها من قبل موسكو وتعليقات الرئيس ترامب في هذا الشأن، استعاد البابا فرنسيس نبوءة اينشتاين: “تخاض الحرب العالميّة الرابعة بالحجارة والعصي إذ ستُدمر الحرب العالميّة الثالثة كلّ شيء.”

“إن زراعة الحقد والمساهمة في التعزيز منه أمر لا يخلق إلا العنف والانقسام وهو درب دمار ،انتحار.”

وذكر فرنسيس بهتلر ذاك الشاب الذي زرع الكراهيّة على أساس العرق وبحق المهاجرين مذكراً ان استقبال المهاجرين طلب انجيلي.

 

هجرة: اندماج

“أدعوكم لكي تتذكروا ما الذي أحدثته موجات الهجرة المختلفة في اوروبا اليوم وكيف التقت الثقافات. وأذكر انه حين كانت أوروبا تعاني، استقبلت بلدان أخرى (وبالأخص بلدان أمريكا اللاتينيّة) المهاجرين الأوروبيين.”

وطلب ان نتذكر التاريخ قبل اطلاق الأحكام حول مشكلة الهجرة: “انا ابن مهاجر ذهب الى الأرجنتين وعدد كبير من ابناء أمريكا اللاتينيّة هم كذلك. استُقبلوا بقلوب وأبواب مفتوحة في حين كان اغلاقها لأدى الى الانتحار.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.